أخبار وتقاريرمميز

حان الوقت لإنصاف الزعيم أحمد ولد أشويخ و مجموعته…

الشروق نت / ليس رجل الأعمال والزعيم التقليدي لمجموعة تيزكه الكريمة، السيد أحمد ولد أشويخ، رجلا، ككل رجالات آدرار، بل و لا ككل رجالات موريتانيا، لما حباه به الله من بساطة و تواضع و كرم أصيل، وتفان في خدمة مجموعته القبلية، وتوحيد كلمتها وصفها.

فمنذ تولي الزعيم أحمد شأن القبيلة، حفظ لها مكانتها، و حافظ على سمعتها، وعمل على تدبير سياستها و شؤونها، فآوى فقيرها، و داوى مريضها، و نصر مظلومها، و ساعد محتاجها، فكان الأب الرحيم، والزعيم الخادم، والسند القوي، والحضن الجامع.. فخَلق لها بكل ذالك مكانة ، وجعل كلمتها مسموعة وسمعتها طيبة.. مما مكنها من تصدر المشهد السياسي في ولاية آدرار من بين كل الداعمين للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو تَصدرٌ جسدته المجموعة في كل المناسبات السياسية، ودأبت عليه منذ الإنتخابات الرئاسية المنصرمة.. وهي جهود حق لها  أن تُثمن، بإشراك المجموعة في الشأن المحلي، بتزكية مرشحيها في الإنتخابات البلدية والنياببية والجهوية القادمة..

لم يُقصر الزعيم أحمد ولد أشويخ في خدمة النظام.. فكان رجل النظام في مقاطعة أطار، و ولاية آدرار دون منازع.. وكان أول من واكب برامج الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في كل موريتانيا.. فموّلَ التعاونيات الزراعية من ماله الخاص، ودعم المزارعين وآزرهم، وساهم بشكل كبير في النهوض بالمدرسة الجمهورية، وكل البرامج التنموية، مقدماًو باذلاً، تدفعه لذالك غيرة و وطنية قلّ نظيرها..

لقد حان الوقت وآن إنصاف الزعيم أحمد ولد أشويخ، و مجموعته، وإشراكهم في تسيير الشؤون المحلية و تمثيلهم في الدوائر الإنتخابية، بحجم دعمهم للنظام، وتماسكهم و تَوحُدِ كلمتهم وصفهم خلف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني..

البو 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: