أخبار وتقاريرمميز

إطلاق مشاريع تنموية وتوزيعات غذائية مجانية في مدينة تيشيت

الشروق نت: أشرفت مفوضة الأمن الغذائي السيدة فاطمة بنت خطري، اليوم الثلاثاء في مدينة تيشيت التاريخية على إطلاق مشاريع وأنشطة تنموية، ممولة من طرف المفوضية، كما أطلقت عملية توزيع مجاني للمواد الغذائية وبنكا للحبوب في المدينة.

وتمثلت الأنشطة التنموية التي أعطت المفوضة رفقة والي ولاية تگانت السيد الطيب محمد محمود إشارة انطلاقتها، في حفر وتجهيز آبار مياه لري المزارع في واحات النخيل في المدينة، مع تسييج تلك المزارع وتزويدها بوسائل الإنتاج الزراعي، واستفادت المشاريع التي أطلقتها المفوضة من مبالغ مالية كتسيير نفقات عند الانطلاقة، كما تفقدت المزارع المستفيدة من هذه المشاريع، وحثت مزارعي المدينة على ضرورة مضاعفة الجهد لتحقيق محاصيل زراعية كبيرة، متعهدة بدعمهم بمختلف وسائل الإنتاج الزراعي.

المفوضة أشرفت كذلك على تدشين بنك للحبوب في المدينة بالتعاون مع مندوبية تآزر، كما سلمت تعاونية نسوية مبلغ مليون أوقية في إطار برنامج تمويل الأنشطة المدرة للدخل التي تنفذها المفوضية.

كما أشرفت المفوضة من مخزن المفوضية بمقاطعة تيشيت على إطلاق عملية توزيعات غذائية مجانية، بمناسبة مهرجان مدائن التراث لصالح سكان المدينة التاريخية.

وفي تصريح للمفوضة، أوضحت أن حزمة الأنشطة والبرامج المنفذة من طرف المفوضية، على هامش مهرجان مدائن التراث، تدخل في إطار دعم سكان المدينة التاريخية، مضيفة أن ميزة البرامج التنموية والأنشطة المدرة للدخل التي نفذتها المفوضية في المدينة هو قدرتها على تعزيز صمود الطبقات الهشة في المدينة، من خلال تعزيز الإنتاجية وخلق مصادر دائمة للدخل لصالح السكان، مضيفة أن التوزيعات الغذائية المجانية في المدينة والتي استفادت منها أكثر من 900 أسرة في المقاطعة، من خلال توزيع عشرات الأطنان من المواد الغذائية، شملت الأرز والسكر والزيت والقمح والمعجونات الغذائية، وقد غطت هذه التوزيعات جميع المسجلين في قوائم السجل الاجتماعي في الدولة، كما استفادت منها 400 أسرة من خارج السجل الاجتماعي من بين الأسر الأكثر هشاشة، وأضافت أن هذه التوزيعات الغذائية المجانية والأنشطة التنموية والمدرة للدخل تندرج في إطار السياسة الحكومية تطبيقا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني، وتوصياته بضرورة القرب من المواطن وخدمته، خاصة بالنسبة للمواطنين الأكثر هشاشة.

عمدة بلدية تيشيت السيد احماه الله سيدي امبي، عبر في كلمة له بالمناسبة عن شكره للمفوضية وللحكومة على جهودها الكبيرة في دعم سكان تيشيت، مضيفا أن المدينة مع العزلة التي تعيشها وظروف سكانها الصعبة استفاد سكانها بانتظام من حزمة من البرامج الاجتماعية المختلفة التي نفذتها المفوضية لصالح سكان المدينة، معربا باسم السكان عن تقديره لجهود المفوضية والحكومة لصالح مواطني المدينة.

وكانت المفوضة قد أشرفت مساء أمس رفقة والي الولاية وعمدة بلدية لخشب على تدشين نقطتي مياه رعوية في كل من لگويعة وحفرة لگليبات، مجهزتين من طرف المفوضية، على الطريق الرابط بين تيشيت ولخشب، وذلك بهدف توفير الماء الشروب في تلك المناطق التي كانت تعاني شحا كبيرا في المياه.

رافق المفوضة خلال أنشطتها في مدينة تيشيت حاكم المقاطعة السيد عمر عبدالله امبودج ونائب المقاطعة السيد بوي أحمد الشريف، وعدد من أطر مفوضية الأمن الغذائي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: