أخبار وتقاريرمميز

المستشار بداه ولد الگوار ينظم تظاهرة سياسية بواد الناقة تحت عنوان “وعود تتحقق وآمال تتجدد “

الشروق نت / نظم مستشار رئيس حزب الإنصاف السيد بداه ولد الگوار تظاهرة سياسية مساء أمس بمقاطعة واد الناقة تحت عنوان: “وعود تتحقق وآمال تتجدد”.

التظاهرة غير المسبوقة كما وكيفا، كان الحضور فيها نوعيا من مختلف بلديات المقاطعة بالإضافة لبعض وجهاء الترارزة، يتقدمهم رئيس بعثة حزب الإنصاف في ولاية الترارزة السيد بيت الله ولد أحمد الأسود، ورئيس رابطة عمد الترارزة محمد واد أحمدوا، والمستشارين برئاسة الجمهورية السادة محمد محمود ولد لمات، صالح ولد دهماش، أحمد سالم ولد الفاظل، ونائبة رئيسة جهة نواكشوط السيدة زينب بنت الشيخ أحمد، والشخصية الوطنية والإطار السياسي بيجل ولد هميد، والوزير الأول السابق إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، فضلا عن الوجيه الاجتماعي الوطني والإطار السياسي الشيخ عبد العزيز ولد الشيخ آياه، ومنتخبي ووجهاء وأطر مقاطعة واد الناقة. 

الحفل افتتح بآي من الذكر الحكيم مع القارئ الشاب محمودًا ولد محمدو، قبل أن يلقي السيد بداه ولد الگوار كلمته التي استهلها بطلب قراءة الفاتحة على فقيدي البذل والعطاء أحمدو ولد مولاي، ومحمد ولد هدايَ، رحمهما الله تعالى وأسكنهما فسيح جناته.

السيد بداه ولد الگوار منظم الحفل شكر الحضور على تجشمهم عناء السفر والمشاركة في هذا المحفل السياسي الهام.

مؤكدا أن هذه الأمسية السياسية تأتي في إطار تثمين وشرح مضامين خطاب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني المجيد.

منوها إلى أن البلاد عرفت بفضل حكمة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وبفعل رؤيته المتبصرة خلال السنوات الثلاث الماضية تطورات كبيرة في كل مناحي الحياة، رغم التحديات الكبرى التي اجتاحت العالم.

مردفا أنه بفضل السياسة الحكيمة والرؤية الثاقبة لرئيس الجمهورية كان بلدنا في مؤمن من السلبيات الناتجة عن جائحة كوفيد 19 وغيرها من الأزمات الأخرى، وشهدت البلاد طفرة اقتصادية واجتماعية تميزت بتنفيذ الكثير من المشاريع التنموية الهامة، كالطرق والمستوصفات والمدارس والنهوض بالزراعة والثروة الحيوانية وتوفير الأمن الغذائي ودعم الأنشطة المدرة للدخل. 

كما تميزت السنوات الثلاث الماضية بحضور لافت لموريتانيا في المحافل الثقافية الدولية، حتى حازت نواكشوط لقب عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي، على حد تعبيره. 

مستعرضا أهم ما حواه خطاب رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الاستقلال من إصلاحات، والتي على رأسها توفير التأمين الصحي الشامل لمائة ألف أسرة، و زيادة معاشات المتقاعدين بنسبة 100%، وزيادة معتبرة لرواتب كافة موظفي ووكلاء الدولة، وإطلاق أشغال بناء 1932 وحدة سكنية واجتماعية، وصول عدد الأسر المستفيدة من التحويلات النقدية إلى 98236 أسرة، وغيرها من إنجازات كصندوق دعم المدرسة الجمهورية وخفض المديونية من 70 إلى 40%، وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز ترسانة محاربة الفساد، وتقوية منظومة الأمن والسلم ومكافحة الإرهاب والجريمة… إلخ.

كما أشار السيد بداه ولد الگوار إلى أن حسن اختيار رئيس الجمهورية لطواقمه ومقربيه وحرصه على اختيار مقاطعة واد الناقة لبدء حملته الانتخابية سنة 2019 يستدعي رد الجميل له بالانضباط والانصهار اللا مشروط بجدية وإخلاص، لتطبيق توجيهات وتعليمات حزب الإنصاف بقيادة المهندس محمد ماء العينين ولد أييه، كما يستوجب من كل مواطن حريص على مستقبل هذا البلد المساهمة كل من موقعه في إرساء وتوطيد دولة القانون والمؤسسات. 

داعيا الحضور إلى استثمار هذا الإجماع السياسي الذي تعرفه موريتانيا لأول مرة سبيلا إلى بناء دولة عصرية قوية ومتماسكة.

ورحب مستشار رئيس حزب الإنصاف في أعقاب كلمته بانضمام الوجيه والسياسي النعمة ولد عبد السلام ومجموعته الوازنة لحزب الإنصاف. 

 ومن جهته ألقى رئيس بعثة حزب الإنصاف على مستوى ولاية الترارزة السيد بيت الله ولد أحمد الأسود، كلمة بالمناسبة أشاد فيها بهذا المحفل السياسي الهام، قائلا إنه حضر أربع مهرجانات بالمقاطعة كانت كلها تصب في منحى واحد، وهو تثمين خطاب رئيس الجمهورية والإشادة بالإصلاحات المقام بها، إلا أن هذا هو الأضخم.

متقدما بجزيل الشكر وعظيم الامتنان وأسمى آيات التقدير للفاعل السياسي المستشار بداه ولد الگوار على هذه المبادرة، وهذا الاجتماع الحاشد كما وكيفًا.

ونوه رئيس بعثة الحزب الحاكم في الترارزة بالإصلاحات التي تم تحقيقها من طرف رئيس الجمهورية على مختلف الميادين والأصعدة، والتي يعتبر عنوان هذه المبادرة “وعود تتحقق وآمال تتجدد” انعكاس لها.

وقد تعاقب على منصة الخطاب كل من السيد النعمة ولد عبد السلام رئيس مجموعة المنضمين الجدد لحزب الإنصاف، ورئيس قسم حزب الإنصاف على مستوى مقاطعة واد الناقة السيد محمد سالم ولد الوذان، ورئيس فرع حزب الإنصاف في المقاطعة السيد الداه ولد إبراهيم ولد محمد، ونائبا مقاطعة واد الناقة السيدان جمال ولد اليدالي و لمرابط ولد كليكم ولد متالي، والإطار والفاعل السياسي السيد سيدي المختار ولد الشيخ أحمد ولد باباه، ورجل الأعمال والسياسي السيد السالك ولد حادن، وعضو المجلس الوطني لحزب الإنصاف السيد محمد عالي ولد زين، والسيد سيدي محمد ولد حبيب عضو المجلس الوطني لحزب الإنصاف، والإطار والفاعل السياسي السيد محمد نوح ولد حداه، والإطار والفاعل السياسي سيد أحمد ولد إبوه، والوزير السابق والفاعل السياسي السيد المختار ولد حي، والإطار السياسي عضو اللجنة الوطنية لصندوق كورونا السيد محمد بونا عمر، و المتحدث باسم ساكنة مقاطعة واد الناقة السيد الحسن ولد محمد ولد المبروك، والسيد عبد الله السالم ولد سعد بوه متحدثا باسم الشباب، والسيدة عمرانة بنت عبد الله متحدثة باسم النساء، والفاعلة السياسية السيدة النيه بنت اكليب، والفاعل السياسي والأديب إباه ولد أوفى ولد يحظيه ولد عبد الودود.

المتدخلون أجمعوا على الإشادة بهذا الحفل البهيج المنظم من طرف السيد بداه ولد الگوار، وتثمين خطاب رئيس الجمهورية، والتأكيد على ضرورة الوقوف صفا واحدًا خلف خيارات حزب الإنصاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: