أخبار وتقاريرمميز

تقرير: موريتانيا جبهة مواجهة بين “الناتو” وروسيا في منطقة الساحل

الشروق نت/ تحدث تقرير روسي عن إمكانية تشكيل جبهة مواجهة جديدة بين الناتو وروسيا، في منطقة الساحل، ستكون موريتانيا الموقع الأمامي لحلف الناتو في المواجهة.

وقال تقرير أعده نيكولاي ديميتريفيتش بلوتنيكوف، رئيس مركز المعلومات العلمية والتحليلية في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إنه بعد فشل “بعثات حفظ السلام” الغربية في مالي، من المنتظر أن يعزز تحالف الناتو وجوده في موريتانيا، لمواجهة المد الروسي في المنطقة.

وأوضح التقرير أن القيمة الجيوستراتيجية المتزايدة لموريتانيا بالنسبة لحلف الناتو، تتزايد مع أهمية البلد كمنتج ومصدر للغاز الطبيعي.

وقال التقرير إن بروكسل تخطط للمساعدة في حل الخلافات بين نواكشوط والرباط، وضمان توفير الغاز الطبيعي على المدى المتوسط ​​من الحقول البحرية في المياه الإقليمية الموريتانية.

وأضاف أن الناتو يتوقع أن الوجود العسكري للتحالف في المنطقة سيسهل بناء خط أنابيب الغاز النيجيري المغربي، والذي سيمتد على طول الساحل الغربي لإفريقيا.

وأشار إلى أنه في وقت قصير جدًا، أصبحت موريتانيا الشريك الأساسي لحلف الناتو في المنطقة، فمن خلال النظر البيانات الصادرة عن بروكسل، فإن موريتانيا لن تصبح قاعدة الناتو لمواجهة “التوسع” الروسي في غرب إفريقيا فحسب، بل ستكون أيضًا مفيدة في مواجهة السياسة الخارجية الروسية في القارة الأفريقية بأكملها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: