أخبار وتقاريرمميز

حفل لتكريم أفضل شركة نقل وأحسن سائق بإشراف وزير التجهيز والنقل

الشروق نت/ اشرف معالي وزير التجهيز والنقل السيد الناني ولد اشروقه مساء اليوم السبت بنواكشوط على حفل نظمته سلطة تنظيم النقل الطرقي لتكريم الفائزين بجائزة سلطة تنظيم النقل الطرقي لأفضل شركة نقل، وأحسن سائق للعام 2022.

وشهدالحفل نقديم عرض عن مسار المسابقة وكيف تمت تنقية الملفات، وصولا لمرحلة الفرز وتحديد الفائزين قدمه باسم اللجنة المشرفة الأستاذ محمد الأمين الفاظل.

وأكد رئيس سلطة تنظيم النقل الطرقي السيد الحسن ولد أعوان أن تقديم جوائز السلامة الطرقية لمستحقيها تدخل في صميم اهتمامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ، حيث كانت السلامة الطرقية موضوع أول اجتماع للحكومة بعد انتخابه رئيسا للجمهورية وذلك حفاظا على ارواح الناس وممتلكاتهم فضلا عن كونها مكونا أساسيا من مكونات التنمية المستدامة.

واضاف أن الحفاظ على السلامه الطرقية أمر بالغ الأهمية يتطلب حزمة من الإجراءات من أولها إدارة حدود السرعة وتولي القيادة إضافة إلى تصميم البنية التحتية وتحسينها وتحديد معايير سلامة المركبات وإنفاذ قوانين المرور.

وأشار إلى أن حوادث المرور تخلف الكثير من الأضرار على المستوى الاقتصادي والاجتماعي لذلك قامت سلطة تنظيم النقل الطرقي مساهمة منها لجهود الحكومة في هذا الاطار برصد جائزة سنوية لأفضل شركة نقل واحسن سائق إضافة إلى حملات تحسيس تهدف لزرع ثقافة السلامة الطرقية لدى السائقين .

وتمثلت الجوائز في مليوني أوقية للفائز الاول في مجال النقل البيني والحضري ومليون أوقية للفائز الثاني في نفس المجالين وخمس مائة ألف أوقية قديمة للفائز الثالث في مجال النفل البيني فيما حصلت شركة الثامن والعشرين نوفمبر الفائزة في مسابقة هذا العام على درع تكريمي مقدم من السلطة مساهمة منها فى جهود الحكومة في هذا الاطار .

وبدوره عبر المتحدث باسم السائقين السيد أبو ولد الشيباني عن شكرهم للسلطات العليا في البلد وسلطة تننظيم النقل على الجهود المبذولة في مجال السلامة الطرقية سعيا إلى الحد من مخلفات حوادث السير والتي تعتبر خطيرة على ارواح الناس وممتلكاتهم.

ومن جانبه عبر المتحدث بسم الفائزين فى المسابقة السيد محمد ولد الحاج عن مدى أهميتها مشيرا الى أنها تعتبر تحفيزا وتثقيفا للسائقين في مجال السلامة الطرقية حضر الحفل الامين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد عبد القادر اسليمان والسلطات الادارية والأمنية وممثلون في القطاعات المعنية بالسلامة الطرقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: