أخبار وتقاريرمميز

تمور “صهيونية” يتم بيعها بأحد المجمعات في انواكشوط

الشروق نت/ طالبت المبادرة الطلابية لمناهضة لاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة، السلطات بالمصادرة “الفورية” لنوعية من التمور تحمل شارة التصنيع في دولة “الكيان الصهيوني” وتعرض بأحد المجمعات التجارية بنواكشوط. وأرفقت المبادرة بيانها بصورة للمنتج المعنى تظهر اسم  العلامة التجارية “مجهول”، واسم “إسرائيل” كبلد إنتاج. وقالت المبادرة إنها اتصلت أكثر من مرة بالجهات المسؤولة في مجمع “ابريم مارت” في نواكشوط، منبهة على الموضوع “دون فائدة”، مما دفعها لأن تكشف للرأي العام “هذه الجريمة في حق موريتانيا أولا، وفي حق فلسطين، وفي حق كل الأحرار والمقاومين”.

وحملت المبادرة في بيانها السلطات العمومية “مسؤولية دخول هذه المنتجات إلى السوق الموريتانية”،  مطالبة بمصادرة المنتج “فورا”. 

كما طالبت المبادرة بمعاقبة الجهات التي استوردته، وتشديد الرقابة لمنع دخوله مستقبلا “انسجاما مع موقف الشعب الموريتاني القوي والواضح في هذا السياق”.

وذكرت المبادرة في بيانها بإجماع العلماء على حرمة استهلاك المواد المزروعة على أرض فلسطين المحتلة، والمسوقة باسم الكيان الصهيوني الغاصب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: