أخبار وتقاريرمميز

كوبني : صراع سياسي على منصب عمدة البلدية

الشروق نت / تعيش مقاطعة كوبني، صراعا محموما بين الفاعلين السياسيين، و تنافسا عميقا  بين الطامحين لشغل مناصب إنتخابية، في ظل ظروف سياسية إستثنائية، طبع أغلبها دعوات للتغيير، يري أصحابها مشروعية مطالبهم، فيما يرى آخرون عكس ذالك..

في بلدية كوبني، أعلنت حتى الآن ثلاث شخصيات سياسية، رغبتها في الترشح لمنصب عمدة البلدية، في إطار حزب الإنصاف، و قد إتفقت هذه الشخصيات من حيث المبدأ على الكثير من النقاط الجوهرية، تَصب كلها في ضرورة التغيير، بحق التناوب، وقوة إشراكهم لخدمة سكان بلديتهم، ومتفقون في الوقت ذاته على دعم من يختاره الحزب للترشيح من بينهم الثلاثة.

 السيد أحمدَ ولد أصنيب وهو مندوب لدى المؤتمر الوطني لحزب الإنصاف، وأحد المتقدمين للترشح، قال في تصريح للشروق نت، أنه تَقدمَه للترشح لمنصب العمدة، لم يأت من فراغ، بل جاء رغبة منه في المشاركة لخدمة سكان كوبني، وهي ضرورة  أيضا أملاها موقعه السياسي والإجتماعي في عموم مقاطعة كوبني.

و قال السيد أحمدَ ، أنه حان وقت التغيير، بعد عشر سنوات من تردي الخدمات التي تقدمها البلدية، وعدم إهتمامها بالنهوض في كل ما يدخل في إختصاصاتها الموجهة للمواطنين.

وأضاف  أحمدَ أنه يعتمد في ترشحه على تزكيات عريضة من ساكنة كوبني، معتبرا أنه ليس مرشح مجموعة أو جهة بل هو مرشح سكان كوبني الطامحين إلى التغيير.

أما السيد بونه ولد الحسن ولد صالح، فقد قال، أن  ترشحه في إطار حزب الإنصاف، هو طموح مشروع، أسسه على تاريخ سياسي من النضال طيلة السنوات الماضية في كوبني ،دافع فيها عن مصالح السكان. وأضاف ولد صـالح  في تصريح للشروق نت أن تطلعه لتوفير الخدمات لساكنة بلدية كوبني، جعله يترشح لمنصب عمدة البلدية، بعد ما لمس كغيره عدم تعاطي العمدة الحالي مع مطالب السكان.

مصادر مقربة من عمدة بلدية كوبني السيد عثمان ولد سيدي أحمد لحبيب، أكدت  ترشحه لمنصب العمدة، بعد تكليف مباشر من حاضنته الإجتماعية، و حلفه السياسي، الْمُتشكِل من منتخبين وفاعلين سياسيين من كل أطياف المجتمع، و هو أكبر حلف سياسي في عموم مقاطعة كوبني، و خلال عدة إجتماعات سياسية سابقة.

وقالت المصادر أن إنجازات العمدة عثمان  في حد ذاتها أيضا، هي تزكية أخرى لترشيحه للمنصب.

و أضافت المصادر أن ولد سيدي أحمد لحبيب عمل منذ توليه منصب عمدة بلدية كوبني، على إنجاز العديد من المشاريع التي لامست هموم الساكنة كبناء المنشآت الصحية والتعليمية، وتوفير المياه على حساب البلدية….

يتواصل 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: