أخبار وتقاريرمميز

رفع عدد مقاعد البرلمان الموريتاني إلى 176 مقعدا

الشروق نت / أظهر مشروع قانون نظامي صادر عن رئاسة الجمهورية تفاصيل الإصلاحات الجديدة على مستوى عدد المقاعد النيابية وحصص الدوائر الانتخابية داخل البلاد وفي الخارج من تلك المقاعد، وكذا التناصف بين المقاعد المنتخبة عن طريق الاقتراع النسبي وتلك المنتخبة بالاقتراع ذي الشوطين.

وهكذا تقرر رفع عدد مقاعد البرلمان إلى 176 ينتخب نصفها عبر الاقتراع النسبي من شوط وحيد، والنصف الآخر عن طريق الاقتراع بنظام الأغلبية ذات الشوطين.

وتتوزع المقاعد النيابية بين مختلف الدوائر على النحو التالي:

1 . ولاية الحوض الشرقي:

– مقعدان (2) لكل من باسكنو، النعمة، عدل بكرو، آمرج، جكني، و تمبدغه؛

– مقعد واحد (1) لكل من ولاتة وأظهر؛

2. ولاية الحوض الغربي:

– ثلاثة (3) مقاعد لدائرة كوبني؛

– مقعدان (2) لكل من تامشكط، لعيون، والطينطان؛

– مقعد واحد (1) لــ أطويل

3. ولاية لعصابة: .

– ثلاثة (3) مقاعد لــ كيفة؛

– مقعدان (2) لكل من كرو، باركيول، وكنكوصة

– مقعد (1)’ واحد لــ بومديد

4. ولاية كوركول:

– ثلاثة (3) مقاعد لكل من كيهيدي وأمبود؛

– مقعدان (2)’لكل من مونكل ومقامة؛

– مقعد (1) واحد لــ لكصيبه

5. ولاية لبراكنة:

– مقعدان (2) لكل من بابابي، أمبان، بوغي، مقطع لحجار، ألاك و مال

6. ولاية اترارزة :

– مقعدان (2) لكل من : واد الناقة، المذرذرة، كرمسين، روصو، اركيز، انتيكان، وبوتلميت

7. ولاية آدرار:

– مقعدان (2) لأطار؛

– مقعد (1) واحد لكل من : شنقيط ، وادان، واوجفت

8. ولاية داخلة نواذيبو :

– أربعة (4) مقاعد لــ نواذيبو

– مقعد (1) للشامي

9. ولاية تكانت:

– مقعدان (2) لكل من تجكجة و المجرية؛

– مقعدة(1) واحد لتيشيت

10. ولاية كيديماغه:

– مقعدان (2) لكل من سيلبابي، ولد ينج، غابو، و ومبو.

11. ولاية تيرس زمور:

– مقعدان (2) لــ أزويرات

– مقعد (1) لكل من افديرك و بير ام اكرين

12. ولاية إينشيري:

– مقعد (1) لكل من أكجوجت وبنشاب

13. ولايات نواكشوط الثلاث

– سبعة (7) مقاعد لكل من نواكشوط الغربية، نواكشوط الشمالية، ونواكشوط الجنوبية.

14. الخارج :

– مقعد (1) واحد لكل من إفريقبا، آسيا، و أوروبا.

ومنح مشروع القانون الجديد:

عشرين (20) مقعدا لكل من اللائحة الوطنية واللائحة الوطنية للنساء، مقابل 11 مقعدا للائحة الوطنية للشباب،من (25 إلى 35 سنة)، بينها مقعدان (2) على الأقل يخصصان لذوي الاحتياجات الخاصة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: