آخر الأخبار

فرنسا تعلن عودة العلاقات القنصلية مع الجزائر إلى طبيعتها

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان عودة العلاقات القنصلية بين فرنسا والجزائر إلى مستواها العادي منذ الاثنين الماضي لينتهي بذلك قرار تقليص عدد تأشيرات الدخول الممنوحة للجزائريين إلى النصف.

 

وأكد دارمانان اليوم الأحد عقب لقائه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أنه أبلغه بما وصفه بالتطور بعد توقف مرتبط بجائحة كورونا.

 

ولفت إلى أن عودة العلاقات القنصلية إلى طبيعتها ينسحب على ملف التأشيرات وكل ما يتعلق بالمبادلات بين الشعبين.

وفي سبتمبر/أيلول 2021، قرّرت باريس تقليص عدد تأشيرات الدخول التي تمنحها لمواطني كل من تونس والجزائر والمغرب، في إجراء يرمي للضغط على حكومات الدول الثلاث للتعاون معها في مكافحة الهجرة غير النظامية وتسهيل استعادة مواطنيها الذين يطردون من فرنسا.

 

وبلغت نسبة رفض التأشيرات 30% بالنسبة لتونس و50% بالنسبة للجزائر والمغرب.

 

والجمعة، أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا عقب مباحثات أجرتها في الرباط مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة انتهاء ما عرف بـ”أزمة التأشيرات”، حيث كانت باريس قد قلصت منحها للمواطنين المغاربة خلال العامين الماضيين في ظل فتور عرفته علاقات البلدين.

 

وقبل ذلك، عادت المعاملات المتعلقة بالتأشيرات لطبيعتها بالنسبة للتونسيين في سبتمبر/ أيلول الماضي.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: