أخبار دوليةأخبار وتقاريرمميز

قيس سعيد يطالب باسترداد أموال إفريقيا المنهوبة

الشروق نت / طالب الرئيس التونسي قيس سعيّد بإسقاط الديون التي تراكمت منذ عقود والعمل على استرداد الأموال المنهوبة، لأنها حق مسلوب من عديد الشعوب الإفريقية وبينها الشعب التونسي.

وقال الرئيس التونسي في كلمة اليوم الجمعة خلال أشغال حلقة النقاش المخصصة لموضوع “إفريقيا المزدهرة القائمة على النمو الشامل والتنمية المستدامة” بواشنطن : “إننا قادرون على تشخيص أسباب معاناة شعوبنا، فلنعمل على تحديد الحلول الناجعة التي يعم أثرها على الجميع، أما الأدوية التي تقترحها دوائر النقد والمال العالمية فهي ليست بالأدوية، بل هي بمثابة الكي بالنار أو عود ثقاب بجانب مواد شديدة الانفجار”.

وأضاف أن التصنيفات التي تظهر بين الحين والآخر تقوم على معايير قوامها الأرقام في حين أن الذوات البشرية ليست مجرد أرقام.

وصرح بأنه “لا دواء ناجع لمشاكلنا إلا بعد تشخيص صحيح للمرض”، مشيرا في هذا السياق إلى أن “المواثيق التي أعلنت والاتفاقيات التي أُبرمت والنصوص القانونية التي وُضعت لم تؤدّ إلى الآثار والنتائج التي تنشدها الشعوب”.

وأشار إلى أن ملايين الأرواح أزهقت، والملايين ماتوا جوعا، والملايين يعيشون وكأنهم ليسوا من جنس البشر، مردفا بالقول “هل نحن بالفعل أمم متحدة؟”.

وتابع قائلا “هل نحن في كرة أرضية واحدة، أم في كرة تنقسم دائما إلى شطرين، شطر أول للأثرياء وشطر ثان يعج بالخيرات ولكن يتفاقم فيه الفقر ويقضي من الجوع والحروب آلاف الآلاف من البشر”.

ودعا قيس سعيد الحاضرين للبحث عن حلول جديدة بمقاربة إنسانية مختلفة حتى يعم الأمن الجميع ولا نعود إلى القرون الخالية وإلى الحلول البالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: