أخبار دوليةأخبار وتقاريرمميز

آمريكا : موريتانيا شريك رئيسي في مواجهة تحديات الأمن

الشروق نت / انطلقت أمس الثلاثاء، القمة الأمريكية الإفريقية الثانية، في واشنطن بحضور قادة من جميع أنحاء القارة الأفريقية وتستمر لمدة 3 أيام وهي الثانية من نوعها بعد تلك التي نظمت قبل 8 سنوات في 2014 في ظل رئاسة باراك أوباما.

ويحضر القمة ممثلون عن 49 دولة إفريقية من ضمنهم الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، فضلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

وفي هذا الصدد، قالت السفارة الأمريكية بنواكشوط، إن موريتانيا تعد شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مواجهة تحديات الأمن وحقوق الإنسان والتنمية.

وأكدت السفارة أن واشنطن تتطلع إلى تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة الأمريكية وموريتانيا.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعرب عن تطلعه للعمل مع الحكومات الأفريقية والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومجتمعات الشتات والمغتربين في جميع أنحاء الولايات المتحدة لمواصلة تعزيز الرؤية المشتركة لمستقبل العلاقات بين الولايات المتحدة وإفريقيا، وفق تعبيره.

وبحسب البيت الأبيض، فإن “الولايات المتحدة تسعى لاستمالة شركاء أفارقة مترددين في بعض الأحيان”، وأبدت استعدادها “لتخصيص 55 مليار دولار لإفريقيا على مدى 3 سنوات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: