أخبار وتقاريرمميز

نجاح زيارة الرئيس غزواني محسوب فقط على النائب جعفر ولد ماء العينين

الشروق نت / يُحسب نجاح زيارة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني غدا لبلدية فم لكليتة بشكل أساسي ورئيسي على حلف النائب جعفر ولد ماء العينين ، وهو الحلف الذي يضم النائب جعفر ولد ماء العينين رئيس قسم حزب الإنصاف بالمقاطعة و بعض رؤساء الفروع و العديد من الأطر و المنتخبين و الفاعلين السياسيين المنتمين له من مختلف المكونات الإجتماعية والعرقية  في مقاطعة أمبود.

وبحسب مصادر الشروق فإن سكان كل القرى المحيطة بمكان التدشين (أبراج) وهي قرى صابها الله، الركنات، ودي لحديد، أزريكات، ينتمون لحلف النائب جعفر، كما أثبتو خلال الإنتخابات الأخيرة في كل مكاتب التصويت ، رغم فوز حزب الكرامة بعمدة بلدية فم لكليتة في الشوط الثاني بعد تحالفات المغاضبين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية سابقا أنذاك.

و قالت المصادر أن جميع مستقبلي الرئيس غزواني غدا، ستكون غالبيتهم من أنصار النائب جعفر، رغم المناورة السياسية لحزب الكرامة ونقله لبعض منتسبيه من مدينة لكليتة.

وأكدت مصادر الشروق ،أن حلف النائب جعفر قد حشد الميئات من أنصاره حتى الآن عند مكان التدشين، موفرا لذالك عشرات السيارات وكل الوسائل اللوجستية والمادية الضرورية لتنظيم إستقبال حاشد يليق برئيس الجمهورية.

وأضافت المصادر أن احتساب اي جهد لمنتخبين  أو سياسيين آخرين، يُعد محاولة لخلق بروباكندا دعائية، فهم لم يسعو لنقل مناصريهم لمكان التدشين (أبراج)، بل إكتفى أغلبهم بالإستعراض والتمظهر ، كما أن مساهماتهم بشكل عام على مستوى المقاطعة في التحضير لزيارة الرئيس لم تتجاوز مبلغ العشرون ألف أوقية جديدة لأكبرهم مساهمة  بما فيهم رجال الأعمال و المنتخبين ، رغم أن غالبيتهم لم تساهم وتجاهلت الموضوع لمعرفتها أنه محسوب كله على حلف النائب جعفر ولد ماء العينين. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: