أخبار وتقاريرمميز

موريتانيا : تمويلات لـ 10 آلاف أسرة

الشروق نت / أشرفت مريم محمد فاضل الداه زوجة الرئيس محمد ولد الغزواني اليوم السبت في إطار الفعاليات المخلدة لليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، على انطلاق عمليات توزيع التحويلات النقدية، وتمويل 3300 نشاط مدر للدخل على 10000 أسرة متعففة من بين أفرادها شخص من ذوي الإعاقة.

وقالت بنت الداه في كلمة لها بالمناسبة، إن ترقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في موريتانيا تتطلب من الجميع، سلطات عمومية وجمعيات مهنية ومناصرين خلص، الرؤية المتبصرة وابتكار الحلول الأكثر نجاعة لمواجهة المعوقات السوسيوثقافية التي تعترضهم، واستثمار المقاربات الاتصالية الأكثر قربا منهم، وتطوير التشريعات الأكثر إنصافا لهم، وتوفير قاعدة بيانات مفصلة ومحينة عنهم.

وثمنت ما قالت إنها “حصيلة إيجابية للعمل الحكومي في مجال ترقية الأشخاص ذوي الإعاقة، باعتبارها تكرس القرب والحنو عليهم، وهي حصيلة توضح بجلاء أن جهودا كبيرة بذلت ومكاسب عديدة حققت، وإرادة جديدة أصبحت موضع التنفيذ للنهوض بهم”.

بدورها قالت وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة صفية بنت انتهاه، إن “المكتسبات التي تحققت للأشخاص ذوي الإعاقة في السنوات الثلاث الماضية، شملت مختلف اهتمامات تلك الفئة الكريمة من المجتمع، سواء تعلق الأمر بتعزيز الجانب المؤسسي أو بترقية الحقوق، فضلا عن توفير المعدات المساعدة على تجاوز إكراهات الإعاقة”.

وأشارت الوزيرة إلى أن قطاعها واصل في إنتاج بطاقة الشخص المعاق التي استفاد منها 5000 شخص، فيما استفاد 2000 شخص منهم من التأمين الصحي، كما تم تنفيذ برنامج لتمويل المشاريع المدرة للدخل لفائدة 3800 شخص، وتمت إعادة توزيع فروع مركز التكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة على عدة مقاطعات من العاصمة نواكشوط، فضلا عن خمس ولايات من الوطن .

 بدوره نوه رئيس الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة، لحبوس ولد العيد، بالعناية التي توليها السيدة الأولى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيدا بدعمها ومناصرتها المستمرة لمختلف قضاياهم.

من جهته قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في موريتانيا مارك لوسيه، إن مؤسسته عملت مع القطاعات الحكومية المعنية بالحماية الاجتماعية في موريتانيا، على تحقيق المزيد من المكاسب لذوي الإعاقة.

حضر الفعاليات المخلدة لليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، عدد من أعضاء الحكومة، والسلك الدبلوماسي المعتمد في موريتانيا، والسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين المحليين بولاية نواكشوط الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: