أخبار وتقاريرمميز

أمبود : مجموعة شبابية بقيادة جعفر ولد الحسين تقرر التحفظ في نشاطاتها داخل حلف الأمين العام لوزارة النقل

الشروق نت /  قاطع المدون جعفر ولد الحسين  حضور أغلب الإجتماعات و النشاطات السياسية التي يقوم بها الأمين العام لوزارة النقل عبد القادر ولد اسليمان في العاصمة نواكشوط.

المدون جعفر ولد الحسين المعروف على وسائل التواصل الاجتماعي بإسم عميد المطحونين والمشهور بمواقفه ودفاعاته السابقة عن حزب الكرامة لاسيما النائب الحسن ولد باها كان من الأوائل الذين انضمو لحلف الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل عبد القادر ولد اسليمان، وهو الإنضمام الذي شابه العديد من المطبات، حيث أعلن تجميد نشاطه السياسي  داخل الحلف في منشور على صفحته في الفيس بوك ، قبل أن يعلن مرة أخرى رجوعه  للحلف من جديد بمبادرة شخصية من الأمين العام نفسه، و على أمل أن تتم تسوية المشاكل التي يعاني منها حزب الإنصاف على مستوى مقاطعة أمبود، بمبادرة شخصية من الأمين العام. 

لقد شكلت تدوينات جعفر ولد الحسين، وتدخلاته على منصات التواصل الإجتماعي، بوصفه رئيسا للجنة  إعلام الحلف عنوانا للتعريف بالأمين العام لوزارة النقل عبد القادر ولد اسليمان، خاصة في مجموعة “آراء سياسية حرة” على الواتساب الخاصة بالأطر و المنتخبين ورجال السياسية في مقاطعة أمبود. 

وبحسب مصادر مطلعة، فإن جعفر ولد الحسين، بات يتحفظ في كل نشاطاته المتعلقة بحلف عبد القادر ولد اسليمان، بسبب تجاهل ما يقوم به  ويقدمه للحلف، مما ولّد لديه ومجموعة كبيرة أخرى من الشباب، إحباطا وإستياءا، قد يشكل نقطة البداية لمراجعة جديدة لمواقفهم السياسية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: