أخبار وتقاريرمميز

تقرير دولي: 15% من الموريتانيين سيواجهون أزمة غذائية

الشروق / أظهر تقرير دولي مشترك بين منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الغذاء العالمي، أن 660 ألف شخص في موريتانيا (15٪ من السكان) من المتوقع أن يواجهوا أزمة غذائية خلال موسم الجفاف في الفترة ما بين يونيو وأغسطس المقبلين بزيادة.

 

التقرير الذي نشرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قال إن عدد الأشخاص المهددين بالمجاعة في موريتانيا، سيزداد بنسبة 38% مقارنة بعام 2021.

 

وأشار التقرير إلى أن موريتانيا، أصبحت “منطقة مثيرة للقلق البالغ”، حيث وصل معدل سوء التغذية الحاد العالمي في هذا البلد إلى أكثر من 10%، مما زاد من “تفاقم الوضع”.

 

ونبه التقرير إلى أن موريتانيا شهدت في عام 2021 موسما قليل الأمطار وجفافًا شديدًا، مما أثر على نمو المحاصيل والمراعي وتسبب في انخفاض الإنتاج الزراعي الذي يعتمد على مياه الأمطار بنسبة 40٪، كما انخفض إنتاج الحبوب بصورة حادًة، حيث لم يكن المحصول كافيًا سوى لفترة شهر إلى ثلاثة أشهر من الاحتياجات الغذائية.

 

وأوضح التقرير أن الوضع تفاقم أيضا بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19، التي تواصل تأثيرها على الفئات الضعيفة من السكان إلى جانب “الارتفاع الكبير” في أسعار الأغذية عالميًا.

 

وأشار إلى “الاتجاه التصاعدي” لأسعار الماشية والسلع الغذائية الأساسية في يناير الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بالتزامن مع انخفاض القوة الشرائية للأفراد والمجتمعات بشكل كبير مما يهدد الأمن الغذائي.

 

وقال التقرير إن برنامج الغذاء العالمي في موريتانيا وشركاؤه بحاجة إلى تسعة ملايين دولار أمريكي لتنفيذ عمليات الاستجابة لموسم الجفاف بشكل يضمن الأمن الغذائي لآلاف الأسر في موريتانيا.

تقدمي 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: