أخبار وتقاريرمميز

خدمة لمصالح موريتانيا في منظمة إستثمار نهر السينغال.. مطالب بتعيين ولد أحمياده مفوضا ساميا للمنظمة

الشروق / يرى العديد من المراقبين والمتابعين للشأن الإقليمي في منطقة الدول الأعضاء لمنظمة إستثمار النهر السينغالي، ضرورة تعيين الكفاءة الوطنيـة ابراهيم لبات أحمياده، في منصب المفوض السامي لمنظمة استثمار نهر السنغال، ممثلا لموريتانيا، التي ستتولى رئاسة المنظمة خلال الأشهر القادمة.

ويعتبر ابراهيم لبات ، الذي يشغل حاليا منصب نائب المفوض السامي، أحد الكفاءات الوطنيـة المشهود لها بالنزاهة والوطنية والإستقامة، وقد أثبت ذالك خلال توليه مناصب إدارية في موريتانيا، كما كانت تلك الكفاءة، احد اهم الأسباب التي جعلت المنظمة تُختار ضمن المنظمات والأشخاص التي ستُتوج بجائزة نوبل للسلام، خلال السنة الجارية..

لقد حرص ابراهيم، منذو توليه منصب نائب المفوض السامي، على الذوذ والدفاع عن مصالح موريتانيا، داخل المنظمة، إضافة إلى إنشغاله بكل ما يخدمها، وهو ما كانت له نتائج إيجابية على مستوى الإنجازات و متابعة الملفات التي تعني موريتانيا، وقد ترجم ذالك في أكثر من مرة خلال مراسلاته مع وزارتي النفط والمياه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: