أخبار وتقاريرمميز

هل يترشح الحسن ولد باها عن طريق تحالف مع النائب بيرام بعد فشله في الترشح بإسم حزب الإنصاف و خلافه الكبير مع رئيس حزب الكرامة.. ؟

(فيديو)

الشروق نت / شكل حضور مناضلين من حزب الكرامة، مهرجانا شعبيا في قرية أنجاجبني، لرئيس حركة إيرا النائب بيرام ولد الداه، شكوكا واسعة حول التوجه السياسي لنائب الحزب على مستوى مقاطعة أمبود السيد الحسن ولد باها.

وقال مراسل الشروق في مقاطعة أمبود، أن مرشح حزب الكرامة لآخر انتخابات بلدية في بلدية أنجاجبني محمد ولد سيدي، و مجموعته السياسية كانو من أبرز الحضور والمنظمين لمهرجان النائب بيرام.

وأضافت المصادر أن حضور ولد سيدي و منتسبي حزب الكرامة في بلدية أنجاجبني لا يمكن أن يتم بهذا الشكل، إلا عن طريق التنسيق مع النائب الحسن ولد باها الذي يسعى بكل الطرق لعقد تحالفات تضمن له الفوز نائبا برلمانيا للمرة الثانية، في ظل تراجع شعبيته على مستوى المقاطعة، وكذالك في ظل التوجه الجديد القاضي بتجريم استعمال المرشحين للمال السياسي من أجل الفوز في الإنتخابات. 

و قالت المصادر أن إستقبال النائب الحسن ولد باها وعمدة حزب الكرامة لبلدية فم لكليتة جيبي سير للنائب بيرام خلال زيارته السنة الماضية لسد فم لكليتة، لم يأت من فراغ، بل كان بداية التقارب  بين الرجلين.

وأكدت ذات المصادر أن النائب الحسن ولد باها كان قد مَهد لذالك بطريقة سرية  عن طريق مجموعات سياسية لديها علاقات مع النائب بيرام، سعيا منه لمساندتهم ودعمهم له  خلال الإنتخابات البرلمانية القادمة. 

وأضافت مصادر الشروق ،أن حضور مجموعة حزب الكرامة لمهرجان النائب بيرام في قرية أنجاجبني، قد يكون بداية التوجه السياسي الجديد للنائب الحسن ولد باها،خاصة في ظل تفاقم أزمة الخلاف العميقة بينه ورئيس حزب الكرامة شيخنا ولد حجبو، ورفض حزب الإنصاف ترشيحه للنيابيات القادمة.

جدير بالذكر أن النائب الحسن ولد باها كان قد طلب في تسجيل مصور من النائب بيرام خلال زيارته لسد فم لكليتة مساعدة سكان مقاطعة أمبود، واصفا زيارة النائب بيرام للمنطقة  بالتاريخية وهو ما أثار حينها إستغراب العديد من الجهات السياسية في مقاطعة أمبود، خاصة وأن ولد باها يمتلك نفس وسائل التوصيل التي يمتلكها النائب بيرام، ويمكنه طرحها مباشرة في الجلسات الحوارية  للبرلمان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: