أخبار وتقاريرمميز

إستياء كبير في صفوف الوكلاء وضباط صف الجمارك العاملين في ولايات كوركول وكيدي ماغا و لعصابة و الحوضين

الشروق نت / شكلت التحويلات التي قامت بها الإدارة العامة للجمارك خلال الأيام الماضية، إستياءا كبيرا في صفوف الوكلاء وضباط الصف الجمركيين العاملين في ولايات كوركول، كيدي ماغا، لعصابة و الحوضين، بسبب الغبن والتهميش المتمثل في عدم استفادتهم من التحويلات  كغيرهم، وكانهم في وضعية عقوبة، فمعظمهم يعمل في مكاتب هذه الولايات منذ ازيد من أربعة عشر سنة ومنهم من له عشر سنوات، برسم آخر تحويلات سنة 2012، مما قد يؤثر سلبا على أدائهم الوظيفي.

وبحسب مصادر الشروق فإن أغلب العناصر العاملين في هذه الولايات، تم تحويل بعضهم إليها سنة 2007، والبعض الآخر تم تحويله سنة 2012.

وأضافت المصادر أن عناصر الجمارك العاملين في هذه الولايات الحدودية، لا يتلقون أي تحفيزات تشجيعية، كما أنهم مغبونون فيما يتعلق بالإستفادة من علاوات TS، مقارنة بزملائهم في مكاتب أخرى كالميناء و مكتب 55 بنواذيبو، و على عكس نظرائهم أيضا في دول الجوار وشبه المنطقة.

وأكدت مصادر الشروق أن عدم إنصاف هؤلاء الجمركيين، من شأنه أن يسبب عدة خروقات، خاصة وأن الولايات التي يعملون فيها تعد أكبر بؤر لتهريب البضائع من دول الجوار، وهو ما سينعكس سلبا على الإقتصاد الوطني، في ظل أزمة إقتصادية عالمية.

وقالت مصادر الشروق أن المدير العام لقطاع الجمارك حمدوه ولد الشيخ عبدالله ،على علم كامل بمعاناة هؤلاء، الوكلاء وضباط الصف، فهو مدير  المصادر البشرية لما يقارب العشر سنوات قبل تعيينه مديرا عاما للقطاع.

يتواصل 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: