أخبار دوليةأخبار وتقاريرمميز

كوديفوار : السفير الموريتاني ورئيس إتحاد الموريتانيين ينظمان زيارة تفقد وإطلاع لتجار موريتانيين نهبت محلاتهم في قرية آزييه

الشروق نت / نظم  السفير الموريتاني في دولة كوديفوار السيد محمد عبد الله ولد خطر، ورئيس إتحاد الموريتانيين في كوديفوار السيد أحمد طالب كابر سيدي ابراهيم، صباح أمس زيارة تفقد وإطلاع لتجار موريتانيين في قرية (آزييه)، نُهبت محلاتهم التجارية و حُرق بعضها، إثر مواجهات عرقية دامية، بين سكان القرية، و مواطنين من دولة بوركينافاسو، توفي فيها شخصان.

وقالت مصادر خاصة للشروق، أن رئيس إتحاد الموريتانيين في كوديفوار، أبلغ السفارة الموريتانية فور علمه بالحادثة، حيث تقرر أن تُنظم زيارة ميدانية مشتركة بين مكتب إتحاد الموريتانيين و السفارة للوقوف على الموضوع و إبلاغ الجهات الرسمية في دولة كوديفوار.

وأضافت المصادر  ان السفير ولد خطر، و الرئيس أحمد طالب، تنقلا إلى قرية آزييه، التي تبعد 120 كلم عن العاصمة آبدجاه، و إجتمعا بالتجار الموريتانيين، كما إلتقيا رئيس القرية والسلطات المحلية، حيث أبلغاهما إحتجاجهما وتنديدهما بما تعرض له التجار الموريتانيين، واصفين الحادثة أنها تسيئ للعلاقات التاريخية بين موريتانيا و كوديفوار.

وأكدت المصادر أن التقديرات الأولية للخسائر قدرت بعشرات الملايين من الفرنك الغرب إفريقي.

جدير بالذكر أن إتحاد الموريتانيين في كوديفوار، شكل نهجا جديدا في التعاطي مع مختلف مشاكل الجالية في عموم دولة كوديفوار دون تمييز منذ تأسيسه، كما بات سندا لهم وحاميا لهم، وفتح جسرا جديدا للتواصل مع السفارة الموريتانية، ممتثلا توجيهات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، التي أطلقها خلال لقاء له مع الجالية الموريتانية المقيمة في إسبانيا. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: