أخبار وتقاريرمميز

إستقالة رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر

الشروق نت / قدم السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، قبل قليل استقالته من رئاسة الحزب، خلال خطاب ألقاه أمام أعضاء المجلس الوطني في قصر المؤتمرات.

وقال ولد الطالب أعمر إن هذا المؤتمر يمثل بالنسبة له فرصة لتحية وشكر قيادة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، على ما بذلته من جهد طيلة الفترة الماضية، موضحا أن هذه الدورة الإستثنائية تعقد في ظرف خاص ، وهو الظرف التى تعيش فيه موريتانيا، نهضة فى حكم  الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني. 

و أضاف ولد الطالب أعمر، في خطاب الوداع أن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني “كان صادقا مع الله ومع شعبه”، موضحا أن الحزب ظل ساعيا لتطبيق توجيهات الرئيس وبرنامجه الانتخابي.

و في كلمته الأخيرة، أكد الرئيس المستقيل جاهزية الحزب لوجستيا وعمليا للعمل تحت إمرة القيادة الجديدة التي ستسفر عنها هذه الدورة، متمنيا لها التوفيق والسداد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: