أخبار وتقاريرمميز

مصادر الشروق : وزير داخلية سابق رئيسا لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية وتعديل وزاري جديد يشمل العدل والمياه.. (تفاصيل)

الشروق نت / يَعقد المجلس الوطني لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية، غدا بقصر المؤتمرات  إجتماعا طارئا، بدعوة من رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر، لدراسة الوضعية السياسية، حسب ماجاء في نص الدعوة، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة حضور جميع أعضاء المجلس.

إلا أن مصادر خاصة تحدثت للشروق نت، نفت أن يكون سبب  الإجتماع هو مناقشة الوضعية السياسية في البلاد، بل هو إجتماع لتغيير شامل للمكتب التنفيذي للحزب بما في ذالك الرئيس ونوابه والأمين العام، وجميع الهيئات الأخرى.

وقالت المصادر أن رئاسة الحزب، ستُسند لأحد وزراء الداخلية المقربين جدا من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، لإعتبارات الخبرة والإطلاع على كل مناطق موريتانيا، بسبب قرب التحضير الإنتخابات التشريعية والبلدية.

وأضافت المصادر أنه من المحتمل جدا إختيار رئيس الحزب من بين شخصيات ثلاث هي :

وزير الخارجية الحالي محمد سالم ولد مرزوك

وزير الداخلية السابق محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره سفير موريتانيا في الإمارات حاليا

– وزير الداخلية السابق أحمدو ولد عبد الله رئيس مجلس إدارة موريتل حاليا.

وبحسب مصادر الشروق فإنه من المحتمل أيضا لإعتبارات التوازن والثقة، تعيين الوزيرة الأمينة العامة للحكومة حاليا السيدة زينب منت أحمدناه أمينة عامة للحزب ،  في حال عدم إختيارها  لتولي منصب مديرة ديوان رئيس الجمهورية، و إبلاغها بذالك خلال إستدعائها للقصر نهاية هذا  الأسبوع.

وأكدت مصادر الشروق أن تعديلا وزاريا سيتم الإعلان عنه قريبا، سيضم وجوها جديدة، إذ  سيتم تعيين وزير جديد للعدل و وزير للمياه، ومدير ديوان جديد لرئيس الجمهورية، هذا بالإضافة إلى بعض الوزارات الخدمية الأخرى..

كما أكدت ذات المصادر أيضا تعيين الوزير الأول الأسبق اسماعيل ولد أبده ولد الشيخ سيديا، مفوضا ساميا لمنظمة استثمار نهر السنغال. 

البو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: