أخبار وتقاريرمميز

رئيس أرباب العمل : مخزون القمح بموريتانيا يكفي لستة إلى ثمانية أشهر

الشرو/ قال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، إن مخزون موريتانيا من القمح يكفي لتغطية السوق ما بين ستة إلى ثمانية أشهر.

وأكد ولد الشيخ أحمد في تغريدة على موقع تويتر أن «تموين البلاد بمادة القمح يتم بشكل طبيعي». 

وأضاف: «زيادة على هذا المخزون الهام والمطمئن فقد غادرت عدة بواخر محملة بالقمح من الأرجنتين في طريقها لبلادنا ضمن الطلبيات العادية للمادة».

وفي حوار سابق مع إذاعة فرنسا الدولية قال منسق برنامج الغذاء العالمي في غرب إفريقيا أولوسيب، إن مخزون موريتانيا الآن من مادة دقيق القمح يكفي فقط “لمدة شهرين على الأكثر”، مضيفا أنه بعد هذه الفترة ستلمس تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية “بشكل سريع”.

وأكد أولوسيب أن “الحكومة الموريتانية كانت قد طلبت 75 ألف طن من دقيق القمح من أوكرانيا، ولم تتوصل بسوى 50 ألف طن”، مردفا أنه لا يعتقد بأن “25 ألف طن المتبقية ستصل في ظل الوضع الحالي”.

وأوضح المسؤول ببرنامج الغذاء العالمي أن موريتانيا تستورد كامل حاجياتها من القمح من موسكو وكييف “80% من روسيا و20% من أوكرانيا”.

وتحدث أولوسيب عن تأثر الأسعار في دول غرب إفريقيا بالحرب الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى أن “الدول التي ليست قادرة على دعم الواردات من القمح أو دعم أسعار الخبز، سيضطر فيها منتجو الخبز إلى رفع السعر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: