أخبار وتقاريرمميز

الرئيس الصحراوي يُطلع القادة الأفارقة على تجاوزات النظام المغربي

الشروق / أطلع رئيس الصحراء الغربية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي القادة الأفارقة على التطورات المتلاحقة والخطيرة في الصحراء الغربية منذ 13 نوفمبر 2020، بعد خرق نظام المخزن لاتفاق وقف إطلاق النار.

وقال الرئيس إبراهيم غالي في مداخلة خلال مناقشة تقرير مجلس الأمن في افريقيا المقدم للقمة الـ 35 لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي -حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، اليوم السبت ” تود الجمهورية الصحراوية أن تعبر عن كامل القلق والانشغال إزاء التطورات المتلاحقة والخطيرة في الصحراء الغربية,التي أعقبت الثالث عشر من نوفمبر 2020، إثر نسف المملكة المغربية لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع، واحتلالها العسكري اللاشرعي لأجزاء جديدة من تراب الجمهورية الصحراوية”.

وأضاف غالي “لم تكتف القوات المغربية باستهداف المدنيين العزل، من صحراويين ومن دول الجوار، بأسلحة متطورة، فيما يحيل إلى سياسة إبادة ممنهجة، بل أن الأراضي الصحراوية الواقعة تحت الاحتلال المغربي، شهدت تصاعدا مضطردا في انتهاكات حقوق الإنسان على غرار ما تتعرض له المواطنة الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها ناهيك عن النهب المكثف للثروات الطبيعية الصحراوية.

وأوضح الرئيس إبراهيم غالي قائلا “كل ذلك رغم أن الوضع القانوني للصحراء الغربية يزداد وضوحا كل يوم وتعزز بقرار محكمة العدل الأوروبية في سبتمبر 2021، القاضي بإلغاء الاتفاقيات التي أبرمتها المفوضية الأوروبية مع المملكة المغربية، والتي تمس الصحراء الغربية، انطلاقا من فقدانها لأي شرعية على اعتبار أن الصحراء الغربية والمملكة المغربية، وفق القانون الدولي ووفق قرارات المحكمة نفسها, بلدان منفصلان ومتمايزان”.

وقد انطلقت في وقت سابق اليوم أشغال القمة الخامسة والثلاثين للاتحاد الإفريقي، والتي تتصدر أجندتها قضايا السلم والأمن في القارة وتداعيات جائحة كورونا والهجرة والفقر والتكامل الاقتصادي. كما سيتم بحث خلال هذه الدورة مسألة منح الكيان الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: