أخبار وتقاريرمميز

بعد وصفه زيارة النائب بيرام لمقاطعة أمبود بالحدث التاريخي .. إجتماعات للنائب ولد باها تكشف توجهه السياسي الجديد..

الشروق /  لم يكن طلب النائب عن حزب الكرامة في مقاطعة أمبود السيد الحسن ولد باها، للنائب بيرام ولد الداه رئيس حركة إيرا، خلال زيارة الأخير لمقاطعة أمبود، طلبا عفويا، رغم إعتراف ولد باها ضمنيا بفشله، في تحقيق تطلعات من  انتخبوه ، بل جاء جسا للنبض، و أول  تصريح  لبداية توجه سياسي جديد لولد باها يريد من خلاله الإحتفاظ بمنصبه الإنتخابي،  بعد أن تفرق عنه أغلب من ناصروه خلال السنوات الأخيرة الماضية، لإكتشافهم زيف وعوده الإنتخابية.

لقد إعترف ولد باها،  الذي تحسب عليه 6 بلديات من بلديات مقاطعة أمبود بتقصيره، في الإنتخابات الرئاسية المنصرمة، في كلمته أمام النائب بيرام، حينما إعتبر زيارة النائب بيرام حدثا تاريخيا، ولفتة كريمة، لمن صوتوا له خلال ذات الإنتخابات التي فاز فيها في أمبود على الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو إذاك يكشف بجلاء توجهه الجديد، وخطته التي بدأ  وضع لبنتها الأولى منذ تلك الإنتخابات الرئاسية.

وبحسب مصادر الشروق ، فقد كثّف ولد باها من إجتماعته السياسية  مؤخرا بمنزله في العاصمة نواكشوط، مع مكون عرقي واحد ، تمشيا مع توجهه الجديد.

الشروق ستعود للموضوع بشيئ من التفصيل

وبصور من تلك الإجتماعات..

فيديو تصريح التوجه الجديد..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: