أخبارمميز

مالي تدعو الدنمارك للسحب الفوري لقواتها من البلاد

الشروق / دعت الحكومة المالية نظيرتها الدنماركية إلى “السحب الفوري” لكتيبتها العسكرية التي نشرتها مؤخرا ضمن قوة “تاكوبا” الأوروبية الخاصة في مالي.

واعتبرت مالي في بيان صادر عن وزارة خارجيتها أن نشر هذه القوة “تم دون موافقتها، ودون الأخذ في الاعتبار البروتوكول الإضافي المطبق من طرف الشركاء الأوروبيين” بشأن التدخل في مالي.

وأعربت الحكومة المالية عن “امتنانها وشكرها لكل الشركاء المتدخلين في إطار مكافحة الإرهاب”، مضيفة أنها “تذكرهم بضرورة الحصول على الموافقة مسبقا من طرف السلطات المالية قبل أي نشر لقوات في مالي”.

وأعلنت وزارة الدفاع الدنماركية قبل نحو أسبوع عن نشر كتيبة مكونة من نحو 100 جندي بمالي للمشاركة في القوات الخاصة الأوروبية “تاكوبا” التي تهدف إلى مواكبة الجيش المالي في المعركة ضد الجماعات المسلحة.

وأوضحت الوزارة حينها أن هدفها هو “استقرار مالي وأجزاء من المثلث الحدودي بين مالي والنيجر وبوركينافاسو، وضمان حماية المدنيين من الجماعات الإرهابية”.

وأعلن عن إنشاء “تاكوبا” برئاسة فرنسا في مارس 2020، وتشارك فيها كذلك كل من هولندا وإستونيا والسويد وبلجيكا وجمهورية التشيك والنروج والبرتغال وإيطاليا والمجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: