أخبارمميز

نائب رئيس جهة كوركول سيدي المحجوب ولد سيد ابراهيم.. اليد الخفية لتنمية أمبود

الشروق / شكلت مساهمات نائب رئيس جهة ولاية كوركول، الإطار والسياسي والوجيه السيد سيدي المحجوب ولد سيد ابراهيم، إضافة نوعية للخدمة العمومية في مقاطعة أمبود.

فمن موقعه الفاعل في جهة كوركول، دافع ولد سيد ابراهيم عن مصالح سكان أمبود، وهو ما تجسد على أرض الواقع، من خلال تدخل الجهة وإنجازاتها في مقاطعة أمبود، مما مكن من الشروع في ترميم ثانوية أمبود، – على سبيل المثال لا الحصر – بعد  اللقاء المفتوح حول تنمية مقاطعة امبود، الذي نظمته الجهة بحضور السلطات المحلية، و منتخبي مقاطعة أمبود، حيث تم نقاش أهم المشاكل التنموية، وتحت إشراف مكتب دراسات متخصص.

ولم تقتصر المساهمات على هكذا إنجازات، بل سيتم فك العزلة عن العديد من القرى،  و تزويد  مقرات البلديات بالإنارة، ودعم العديد من المنظمات الشبابية خلال السنة الجارية..

كما شكلت الحملات الثلاث التي أطلقتها جهة ولاية كوركول، منذ بداية جائحة كورونا، و وزعت خلالها آلاف الكمامات الطبية، و المواد المعقمة، دعما لجهود السلطات العمومية للحد من إنتشار فيروس كورونا في مقاطعة أمبود. 

لقد عمل نائب رئيس جهة ولاية كوركول السيد سيدي المحجوب ولد سيد ابراهيم بحق وبصمت ، على خدمة ساكنة مقاطعة أمبود من خلال تمثيلهم أحسن تمثيل في جهة ولاية كوركول، بتوجيه العديد من التدخلات التنموية للمقاطعة، دونما تميز، أو توجيه لجهة ما على حساب الأخـرى، بعيدا عن بروباكندا الإعلام، و التلميع والتطبيل السياسي.. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: