أخبار وتقاريرمميز

رئيس الجالية الموريتانية في السينغال يساهم ويشارك في نجاح زيارة وضع الحجر الأساس لجسر روصو

الشروق / شكلت مشاركة رئيس الجالية الموريتانية في دولة السينغال ومستشار رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ، الوجيه و رجل الأعمال أحماده ولد أب ، في إستقبال رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وضيفه الرئيس السنغالي ماكي صال، خلال زيارتهما لمدينة روصو إضافة نوعية من حيث الكم، وتوفير الوسائل اللوجستية، وهو ما ساهم في تنظيم إستقبال حاشد للرئيسين. 

 

مشاركة رئيس الجالية أحماده ولد أب و مساهماته، في نجاح الزيارة  لم تقتصر على مقاطعة أركيز ، حيث مبادرة الوفاء التي يرأسها، والتي شكلت مشاركتها حجر الزاوية في الإستقبال الذي نظمته مقاطعة أركيز، بل شملت أيضا الجالية الموريتانية في دولة السينغال، من خلال التحضير الجيد، والذي ناقشه أعضاء من مكتب الجالية مع وإلى ولاية اترارزة في إجتماع قبل الزيارة.

وقال الرئيس أحماده ولد أب في تصريح للشروق، على هامش وضع حجر الأساس لجسر روصو ” إن إنجاز جسر روصو يعتبر حدثا تاريخيا في تاريخ المنطقة الإقليمية كلها، وسيضيف لبنة كبيرة في صرح العلاقات بين موريتانيا ودول شمال غرب إفريقيا عموما، وسَيُسجل التاريخ إنجازه للرئيسين غزواني وماكي صـال كقائدين خدما إنفتاح ومصالح شعبيهما، وشعوب المنطقة “. 

وأضاف ولد أب ” لقد جئنا، دعما للرئيسين، وتثمينا منا لهذا الإنجاز الكبير، والذي سنكون أول من يحصد ثماره، كجالية مقيمة على الجانب الآخر من الضفة، كما سيفتح هذا الجسر آفاقا واعدة في مجال التبادلات التجارية، خاصة وأن إنجازه يأتي ضمن محور طريق (القاهرة – دكار)”.

جدير بالذكر أن رجل الأعمال ورئيس الجالية الموريتانية في السينغال أحماده ولد أب يعتبر أحد أهم المرجعيات السياسية والإجتماعية في عموم ولاية أترارزة وفي مقاطعة أركيز بالخصوص، لما يحظى به من تقدير واحترام من طرف الجميع. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: