أخبارمميز

روصـو : المدير ابراهيم فال حجر زاوية أطر ومنتخبي روصو لإنجاح زيارة الرئيس غزواني وضيفه

الشـروق / تعيش مقاطعة روصو عاصمة ولاية اترارزة على وقع خطوات تحضير متسارعة، لإستقبال رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وضيفه الرئيس السنغالي ماكي صال،  وسط أجواء تنافسية محمومة بين أبناء الولاية، لإظهار حجم تأثيرهم الشعبي والمعنوي، فتزينت الشوارع بالأعلام الوطنية لموريتانيا والسينغال و عُلقت الصور المكبرة لضيفي أترارزة،وأنتظمت الخيم على جنبات الطرق.

ورغم التنظيم المحكم بتخصيص مكان لكل مقاطعة من مقاطعات الولاية،  إلا أن ثِقل نجاح إستقبال الرئيسين يبقى حصرا مسؤولية أطر ومنتخبي روصو، لأنها المدينة المـزورة، وهو ما كشف عن جندي يعمل بعيدا عن الأضواء و بروباكندا الإعلام ، ويمتلك من التأثير والحضور والسمعة، ما يكفي لتنظيم إستقبال حاشد وناجح للرئيس وضيفه.. إنه  المدير العام لعبارة روصـو الفاعل السياسي  والوجيه ابراهيم فال ولد ابراهيم فال.

فمنذ تأكيد زيارة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني والرئيس السينغالي ماكي صال لمدينة روصو، بدأ ابراهيم فال العمل بصمت، واضعا  نصب عينيه  ان يكون الإستقبال كبيرا وتاريخيا، بحجم الحدث الكبير والتاريخي.. فعقد عشرات الإجتماعات التحسيسية في كل أحياء المدينة، وتولى حل العديد من العقبات اللوجستية والمادية، كما شارك في كل مساهمات أطر ومنتخبي المدينة، دون أن يكون طرفا في التخندقات الحزبية، أو منحازا أو منفردا، رغم أنانية بعض الأطـر و سعيهم التميز عن الجهود المشتركة لتوحيد الكلمة لإستقبال ناجح للرئيس وضيفه.

البو 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: