أخبار وتقاريرمميز

تسجيل أول حالة إصابة بسلالة كورنا الإبريطانية المتحورة في موريتانيا.. (بيان)

الشروق / قالت وزارة الصحة إنه تم اكتشاف أول حالة من المتحور البريطاني من كورونا،”بناء على نتائج تحليل عينة من طرف معهد باستر بداكار”، وبناء عليه تقرر إخضاع المسافرين الموريتانيين القادمين دون فحص كورونا لفحص الحمض النووي السريع لدى وصولهم، وفي حال ظهرت نتائجهم إيجابية، فإن إجراءات الحجر الصحي تقع على عاتق شركة النقل، وذلك في إطار الإجراءات الهادفة لمنع دخول السلالات المتحورة من فيروس كورونا. 

 

 

 

وأضافت الوزارة -في تعميم صادر مساء الاثنين- أنه “لا يسمح للمسافرين من جنسيات أخرى، والقادمين دون فحص كوفيد 19، بدخول التراب الوطني، وعلى الشركة الناقلة إرجاعهم إلى الجهات التي قدموا منها”، موضحة أن “جميع المسافرين القادمين من الدول مصدر السلالات الجديدة (المملكة المتحدة، جنوب افريقيا، البرازيل، الهند وغيرها) يتم إخضاعهم تحت إشراف السلطات الصحية الوطنية، عند نقاط الدخول لعزل مؤقت عند نقاط الدخول”.

 

 

 

وأكدت الوزارة أنها وفرت أربعين فريقا لفحص الأشخاص القادمين من البلدان المحددة عند وصولهم، برا وبحرا وجوا، إلى الأراضي الموريتانية، مشددة على ضرورة اصطحابه لإفادة فحص سلبي (PCR، أو فحص الحمض النووي السريع) مؤرخة بأقل من 3 أيام اعتبارا من تاريخ تسليم النتائج، وصادرة من مختبر معتمد، “وفي حال الإصابة بالحمى، يتم إخضاع المسافر لإجراء فحص PCR، أو فحص الحمض النووي السريع،وفي حال ظهرت نتيجته إيجابية، يتم التكفل بالمسافر بناء على البروتوكول الوطني”. 

 

 

 

وأوضح بيان الوزارة أنه “يترتب على جميع الفحوص الإيجابية (PCR، أو فحوص الحمض النووي السريع Antigénique)، عزل المصاب لمدة 10 أيام، (وبالنسبة للمخالطين 7 أيام)، تقوم فرق الرقابة الوبائية خلال هذه الفترة بزيارتهم في أماكن الحجز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: