أخبار وتقاريرمميز

السلطات المالية تفتح تحقيقا في حادثة قتل ولد سيداتي

الشروق / أعلنت الحكومة المالية فتح تحقيق في مقتل سيدي إبراهيم ولد سيداتي، الرئيس الدوري لمنسقية الحركات الأزوادية، واصفة مقتله ب”الخسارة”.

 

واعتبرت حكومة باماكو في بيان صادر عنها اليوم أن مقتل ولد سيداتي “عمل جبان ودنيء”، مضيفة أن مالي برحيله “خسرت أحد الفاعلين المهمين في عملية السلام بمالي”.

 

وتعرض ولد سيداتي، لإطلاق نار اليوم من طرف شخصين رجحت مصادر أمنية أن يكونا من نفس مجموعته القبلية، حيث أصيب  إصابة بالغة ونقل إلى المستشفى، قبل أن يتوفى أثناء عملية جراحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: