أخبار وتقاريرمميز

أنباء عن تقسيم إداري جديد يجعل تمبدغة ومكطع لحجار وبوتلميت عواصم ولايات جديدة

الشروق / توقعت بعد المصادر إقدام السلطات الموريتانية على إقرار تقطيع إداري جديد يشمل ولايات: الحوض الشرقي، اترارزة، لبراكنة. 

التكهنات التي لم تتأكد بعد من مصدر رسمي تشير إلى احتمال تقسيم ولاية الحوض الشرقي إلى ولايتين تحمل إحداهما اسم ولاية آفطوط الشرقي وتكون مدينة تمبدغة عاصمة لها على أن تتبع لهذه الولاية إداريا مدن: جكني، عدل بكرو، كمبي صالح، فيما تبقى مدينة النعمة عاصمة للشطر المتبقي من الولاية الذي سيحتفظ بالإسم القديم للولاية، وسيتألف من مدن: باسكنو، آمرج، ولاته، انبيكت لحواش.

 

أما بالنسبة لولاية اترارزة وفقا لذات التسريبات فإنها ستعرف ميلاد ولاية جديدة تتخذ من مدينة بتلميت عاصمة لها وتتبع لها مقاطعتا اركيز، وواد الناكه بتوابعهما الحضرية.

 

ولاية لبراكنة هي الأخرى طبقا لذات المصادر قد تخرج من رحمها ولاية جديدة تحمل مسمى آفطوط الغربي توجد عاصمتها في مدينة مكطع لحجار عاصمة وتضم مدن: باركيول، مال، جونابه، أشرم.

 

ولم تستبعد هذه المصادر تحويل يعض التجمعات الحضرية الكبرى داخل هذه الولايات إلى مقاطعات جديدة.

 

يشار إلى أن آخر تقطيع إداري تشهده موريتانيا استهدف العاصمة نواكشوط قبل سنوات حيث تم تقسيمها إلى ثلاث ولايات: غربية تضم مقاطعات السبخة، لكصر، تفرغ زينه. وجنوبية تتألف من مقاطعات تيارت، دار النعيم، توجنين. وجنوبية تتكون تشمل مقاطعات عرفات، الميناء، الرياض.

28 نوفمبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: