أخبار وتقاريرمميز

أنوي ولد الشيخ ولد اعبيد : يجب على الحزب مراجعة سياسته في مقاطعة أمبود

الشروق / قال القيادي في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، ورئيس أهم حلف سياسي في مقاطعة أمبود الإطار أنوي ولد الشيخ ولد اعبيد، في مداخلة  خلال إجتماع بعثة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية مع الفاعلين السياسيين والمناضلين في مقاطعة أمبود، ان حزب الإتحاد حقق في المقاطعة خلال إنتخابات 2013، حينما كان كل فاعليه على قلب رجل واحد، فوز نائب برلماني هو الأول في الترتيب، وخمس عمد، في حين لم يحقق في إنتخابات 2018 عندما إنفسم مناضلوه إلى حلفين، إلا عمدة واحدا من حلفه هو ، ونائبا برلمانيا في ذيل القائمة، لايعرف هو نفسه كيف فاز، من حلف النائب جعفر ولد ماء العينين.

وأضاف أنوي أن سياسية ٠الحزب يجب أن تتغير في المقاطعة، إذا كان الحزب يريد تحقيق نتائج ملموسة، بعيدا عن مسببات الإنقسام والإختلاف.

جدير بالذكر أن المشادات الكلامية التي ادت الى توقف إجتماع الحزب، وتدخل أنوي كانت بسبب  الإخلال بالإتفاق الذي تم بين حلفه، وحلف النائب جعفر برعاية بعثة الحزب، وهو ان ينظم الإجتماع في مكان محايد، وان يتكلم شخص واحد  من كل حلف، غير انه لما بدأ الإجتماع، تدخل 3 أشخاص من حلف النائب جعفر عكس ماتم الإتفاق عليه، وهو ما تسبب في إعتراض مجموعة أنوي وسحب الفدرالي الميكرفون من حلف جعفر وتدخل أنوي ولد الشيخ. 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: