أخبار إقليميةأخبار وتقاريرمميز

السينغال : الإحتجاجات الشعبية تصل مدن الحدود مع موريتانيا

الشروق / وصلت الاحتجاجات الشعبية  العنيفة في بعض المدن السنغالية ضد اعتقال المعارض “عثمان سونكو”، إلى مدينة  أندر على حدود موريتانيا. 

 

 

 

و حسب موقع Ndarinfo السنغالي فقد شهدت المدينة اليوم الجمعة أعمال شغب حيث أحرق المحتجون الغاضبون إطارات السيارات فوق جسر Faidherbe، مما عرقل حركة المرور قبل أن تتدخل قوات مكافحة الشغب.

 

 

 

كما تعرضت بعض هوائيات الاتصالات التابعة لشركة “أورانج”، ومحطة تتبع لشركة Shell في المدينة للتخريب.

 

 

 

وقامت الشرطة بوضع حراسات ومتاريس قرب المباني العامة لمنع المزيد من عمليات التخريب.

 

 

 

وكان شخصان على الأقل قد لقيا أمس حتفهما في العاصمة داكار خلال الاحتجاجات التي أعقبت اعتقال “سونكو”، كما شهدت مناطق من العاصمة داكار احتجاجات قوية أمس.

 

 

 

و نتيجة لدعوات التظاهر اليوم الجمعة امتدت الاحتجاجات العنيفة لعدة مدن داخلية من السنغال.

 

 

 

وفي محاولة لكبح جماح حركة الاحتجاج والشغب أصدرت السلطات السنغالية قرارا بتقييد حركة الدراجات النارية في العاصمة “داكار”.

 

 

 

كما أصدرت السلطات السنغالية أمس بيانا أكدت فيه عزمها حماية الأمن والاستقرار في البلاد، ومنع الفوضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: