أخبار إقليميةأخبار وتقاريرمميز

غامبيا : السفارة تعترف بمكتب جديد للجالية رفضت حضور تشكيله بسبب الخلافات

وحزب تواصل يسيطر

الشروق / إعترفت السفارة الموريتانية في دولة غامبيا، بمكتب جديد للجالية، بالرغم من إبلاغها من طرف مجموعات فاعلة و وازنة في الجالية،. بأن المكتب الذي تم تشكيله لا يمثل الجالية، وأن تشكيله تم بطريقة أحادية، ولن يتسبب إلا في شق وحدة صف الجالية، وذلك عن طريق رسالة مكتوبة سُلمت للقائم بالأعمال محمدن ولد داداه في مكتبه بالسفارة من طرف ممثلين عن المجموعات.

وتيقة الإعتراف بالمكتب الجديد، والتي رفضت السفارة حضور تشكيله، موقعة من طرف القائم بالأعمال محمدن ولد داداه

وقالت مصادر الشروق ، أن وثيقة الإعتراف بالمكتب الجديد و الموقعة من طرف القائم بالأعمال،والتي تم تداولها على نطاق واسع في وسائل التواصل الإجتماعي، شكلت إستياءا واسعا وكبيرا في صفوف الجالية، و عززت زرع الخلافات، والإحساس بالإنحياز لجهة على حساب أخرى، خاصة وأن السفارة رفضت أول مرة حضور تنصيب المكتب محل الخلاف، ثم وقعت وثيقة إعتراف به، بعد  تعيين سفير جديد في غامبيا. 

وقالت المصاد أن النائب أحمد أبو المعالي ولد منان رئيس المكتب الجديد، نصّب نفسه منذ زمن رئيسا للجالية، رغم وجود رئيس لها، فقد أعلن قبل تشكيله المكتب الجديد، و منذ أشهر في  تدوينة على صفحته بالفيس بوك بعد حفل نظمه لوداع السفير السابق، أنه رئيس الجالية، وهو ما يكشف إصراره على أن يكون رئيسا للجالية، ولو على حساب وحدتها وتماسكها.

تدوينة النائب أحمد أبو المعالي ولد منان التي قال فيها أنه رئيس الجالية..

وأكدت المصادر التي تحدثت للشروق ان الفاعلين الأساسيين  والأعضاء في  المكتب الذي تم تشكيله برئاسة النائب ولد منان، وإعترفت به السفارة، هم رئيس قسم حزب تواصل في دولة غامبيا، و اعضاء من نفس  الحزب، الذي فاز مرشحه للرئاسيات حينها على الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

جدير بالذكر أن النائب احمد ولد أبوالمعالي، كان أحد أهم رجالات حزب تواصل في غامبيا، ومكطع لحجار، قبل ان يلتحق بصفوف داعمي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، خلال الحملة الإنتخابية لمأموريته الثانية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: