أخبار وتقاريركتاب ومقالاتمميز

ارفعوا التكبيرات،إنها ليلة النصر المؤزر.. / لحسن بولسان

الشروق / ها هو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ،بعزه وفخاره، عند وعده وعهده ، وهو ما كان إلا كذلك على مدى تاريخ كفاحنا الوطني، ها قد نصع نوره في هذه ​الليلة العظيمة وهو يدك معاقل الغزاة، ليلة تتعالى فيها تكبيرات النصر العظيم لمقاتلينا البواسل على طول حزام الذل والعار وتحديدا بثغرة الكركرات .

   هي رسائل الميدان إذا يا سادة بعيدا عن الغي ،هي رسائل الميدان التي خيبت الكثير من التقديرات وأفسدت الكثير من الدعايات فالف تحية من نبض كل صحراوي وصحراوية لمن كان دوما السياج الذي نؤمن بقدرته على إعادة الأمور إلى نصابها… اليوم يعيدون للصحراء الغربية ألقها وعزتها وانفتها وكبرياءها…… 

  ما ذا سيقول الإحتلال المغربي لشعبه ، إذا كانت الوقائع الليلة بالكركرات يتناقلها الاف المغاربة ، اليوم أصبحت الحقائق مدركة للاشقاء المغاربة وللعالم أجمع.

 الليلة هي ليلة إنتصار مؤزر للشعب الصحراوي في مواجهة مع الغزاة، أكدنا مرارا انها ستكون مفتوحة برا وبحرا وجوا،إنها مواجهة اذا مفتوحة ترسم آفاقها على وقع أقدام مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي .‏

مواجهة يؤكد فيها الصحراويون ان رغبة العطاء من أجل تحرير الوطن دون 

حدود، بل معيارا يتسابق الصحراويون لملامسة عتباته،

الليلة هي ليلة نصر مؤزر يرسم المقاتل الصحراوي كما العهد دوما ملامح غدنا ونصرنا المؤكد، فكبروا ليلة النصر هذه، فمن الكركرات تطلق صواريخ مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي شعاع نصر اكيد لا يخبو وميضه…. 

والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

لحسن بولسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: