أخبار وتقاريرمميز

إقصاء الجالية الموريتانية في السنغال من مكتب إتحاد الجاليات في العالم

الشروق / علمت الشروق من مصادر خاصة أن إتحاد مكتب الجاليات الموريتانية في العالم، أقصى من التمثيل في مكتبه الجالية الموريتانية في السنغال، ولم يتشاور معها، أو يستدعيها لحفل إنطلاق نشاطاته المنظم في العاصمة نواكشوط.

وقالت المصادر ان المكتب العام تجاهل أهم جالية موريتانية في الخارج بالنسبة للدولة الموريتانية،يرتبط أفرادها بعلاقات إقتصادية وروحية واجتماعية واسعة وكبيرة مع الدولة والشعب السنغاليين، وتضم كل اطياف الشعب الموريتاني،منهم المستثمرين، والأطر، والموظفين والطلاب و منهم المقيمين الدائمين، والمؤقتين كالمرضى والمسافرين، وتجار المواشي. 

وأضافت المصادر أن رعاية مصالح الجالية الموريتانية في السنغال، يعتبر أولوية لدى الدولة، ولا أدل على ذالك من وجود قنصليتين شرفيتين لموريتانيا في السنغال، يسهرون بالتنسيق مع السفارة على مصالح الجالية، وهو ما كان يجب على مكتب إتحاد الجاليات الموريتانية في العالم، أخذه بعين الإعتبار، ينضاف إلى ذالك كون رئيس الجالية الموريتانية في السنغال أحماده ولد أب مستشارا خاصا لرئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، احد اهم الفاعلين في شبه المنطقة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: