أخبار وتقاريرمميز

لكصيبه : اتهام الوزير السابق أحمد التجاني تيام بتشتيت توحيد جهود مستقبلي الرئيس غزواني

الشروق / اتهم  العديد من الفاعلين السياسيين والأطر، و المواطنين الداعمين للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في مركز لكصيبه الإداري بولاية كوركول، الوزير السابق والمدير العام لموسسة الأشغال وصيانة الطرق حديثة النشأة احمد التجاني تيام، بأنه وراء تشتيت توحيد جهود الفاعلين السياسيين والأطر لإستقبال الرئيس غزواني خلال زيارته اليوم لمدينة كيهيدي عاصمة ولاية كوركول.

وقال هؤلاء أن احمد التجاني تيام لا يدعم جهود توحيد صفوف داعمي الرئيس غزواني بخلقه المشاكل بينهم وإثارة البلابل، مؤكدين أن أحداث الشغب التي اندلعت في لكصيبه، وتم فيها حرق مقر البلدية، حوكم فيها أقارب له،مستغربين ثقة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني فيه وتعيينه رغم علاقته الخاصة بأسرة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، التي كانت وراء تعيينه بسبب صداقته مع المرحوم أحمدو ولد عبد العزيز في العديد من المناصب الحيوية، والتي ارتبط بعضها بالتحقيق في ملفات العشرية

وطالب الفاعلون والأطر إعادة النظر في تعيين احمد التجاني تيام، خدمة لتماسك داعمي الرئيس غزواني ، و خدمة لإنصاف  مرجعيات سياسية كبيرة في المنطقة قدمت الكثير خلال الإنتخابات الرئاسية المنصرمة.

الشروق ستعود للموضوع بشيئ من التفصيل 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: