أخبار وتقاريرمميز

تفاصيل إغتصاب وقتل فتاة من سكان بلدية فم لكليتة في ولاية أترارزة ..(تفاصيل حصرية)

الشروق / علمت الشروق من مصادر خاصة ،  ان الفتاة خديجة صو التي هزت جريمة اغتصابها وقتلها الرأي العام في موريتاتيا ، تنحدر من بلدية فم لكليتة في مقاطعة أمبود بولاية كوركول ، وتبلغ من العمر 25 سنة ، يدعى والدها عمر صو ،و والدتها بندا بوري .

وقالت مصادر الشروق إن أسرة الضحية خديجة صو تقطن في قرية (البشات الداخلة) ، وغادرت منذ أسابيع إلى كيهيدي  عاصمة الولاية بحثا عن عمل ، حيث اقترح عليها الجاني العمل مع شركة لتثبيت الأشجار على طريق نواكشوط روصو يعمل سائقا لها ، وهو ما قبلته و سافرت إلى نواكشوط بعد أن أقنعت أسرتها بالحصول على عمل وبراتب  كبير.

وقالت  المصادر أن المرحومة خديجة صو لما وصلت نواكشوط ابلغت الجاني آدما با ، فطلب منها الإلتحاق به في بلدية تكند بولاية أترارزة على بعد 100 كلم من نواكشوط .

وأضافت المصادر أن الجاني آدما يا استقبل الضحية في سوق تكند ، و ركبت معه في سيارة يقودها تابعة للمشروع الذي يعمل فيه ، ولما خرج من تكند  ، أتجه  مباشرة نحو طريق البحر ، حيث  إغتصابها عدة مرات ، و من ثم قام بقتلها ودفنها  .

وأكدت مصادر الشروق أن الجاني آدما با اعترفت بإغتصاب وقتل خديجة صو ،ودل الشرطة على المكان الذي دفنها فيه ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: