أخبار وتقاريرمميز

مراقبون : رئيس الحزب الحاكم يجب أن يكون من المناطق الشرقية …

الشروق / يتطلع الفاعلون السياسيون في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية هذه الأيام بقدر كبير من الحيطة  و الحذر لما سيتمخض عنه مؤتمر الحزب المزمع عقده نهاية الشهر الجاري ، ويتطلع الكثير منهم لشغل مناصب قيادية في الهيئات التنفيذية ، وهو ما من شأنه أن يخلق جوا من المنافسة بين قيادي الصفوف الأمامية في الحزب ، مما يجعل الأخذ بالمحاصصة السياسية ، والتوزع الجغرافي أمرا ضروريا لتماسك قواعد الحزب الشعبية مستقبلا بعد تنصيب الرئيس والمكتب التنفيذي .

ويرى مراقبون ومحللون أن مكتب الحزب الذي سينتخب يجب أن يراعى في إختيار قيادته أن رئيس الجمهورية ينتمي لوسط البلاد ، و الوزير الأول ينتمي للمنطقة الجنوبية من البلاد ، في حين ينتمي رئيس البرلمان للمنطقة الشمالية ، مما يجعل لزاما من باب الإنصاف والإشراك أن يكون رئيس الحزب من المناطق الشرقية (الحوضين) .

وفي هذا الخصوص أجمع المراقبون أن ناىب رئيس البرلمان النائب حمادي ولد أميمو يعتبر الأجدر بتولي رئاسة الحزب إعتبارا لمبدإ المحاصصة من جهة كونه ينتمي لمنطقة الحوضين ، ومن جهة أخرى كونه الأفضل  من بين سياسي المنطقة لما يتمتع به من سمعة سياسية حسنة وكفاءة يشهد له بها مشواره العملي والسياسي في خدمة الوطن .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: