مميزموريتانيا

الجنرال مسغارو : تجمع الجمالة يلعب دورا محوريا في محاربة الإرهاب والتهريب

الشروق / نظمت قيادة أركان الحرس الوطني اليوم (06 دجمبر 2019) ببلدة آشميم بولاية الحوض الشرقي (35 كلم شمال شرق مدينة النعمه)، حفلا تم خلاله تسليم 250 جملا مع مستلزمات ركوبها من طرف الاتحاد الأوروبي لصالح التجمع المتنقل (الجمالة) للحرس الوطني.

جرى الحفل بحضور الفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد اركان الحرس الوطني، وسفير الاتحاد الاوروبي في بلادنا، السيد جاكومو ديرانزو ، ووالي ولاية الحوض الشرقي، السيد الشيخ ولد أواه، والسلطات الجهوية الادارية والعسكرية والامنية في الولاية وحاكم مقاطعة النعمه وعمدة آشميم. كما حضر الحفل عدد من رؤساء المكاتب والمديريات بقيادة اركان الحرس الوطني، بالاضافة الى قائد التجمع المتنقل وقائد التجمع الجهوي رقم 2.

وكان الحفل مناسبة لتبادل الخطب بين الفريق قائد اركان الحرس الوطني وسفير الاتحاد الأوروبي.

 

وفي كلمته بالمناسبة عبر الفريق عن غبطته لحضوره هذا الحفل المنظم بمناسبة تسلم الحرس الوطني لمساعدة مقدمة من طرف الاتحاد الاوروبي تتمثل في  250 من الجمال مع تجهيزاتها مما سيمكن من تعزيز القدرات العملياتية للتجمع المتنقل للحرس الوطني. وقال ان هذه المساعدة تجسد الشراكة  المتميزة بين الاتحاد الأوروبي وموريتانيا في مجال الأمن والتنمية . وشكر سفير الاتحاد الاوربي على حضوره شخصيا رغم انشغالاته الجمة.

وقال قائد الاركان ان المقاربة المتمثلة في برنامج “الأمن والتنمية” عبارة عن مزاوجة بين الامن والتنمية من خلال خلق الظروف الملائمة والاطار المناسب لوضع آلية لدمج جهود السلطات العمومية ومشاركة السكان من اجل مواجهة التحديات الجديدة المتمثلة في الجريمة العابرة للحدود وخصوصا الارهاب والتهريب.

“وفي هذا الاطار، يقول قائد الاركان، يمكن القول ان التجمع المتنقل باستطاعته، نظرا لمرونته وقدرته على التحرك ووسائله الملائمة، ان يلعب دورا محوريا في تأمين المناطق النائية والصبة الولوج والتي ما برح التجمع يجسد فيها سلطة الدولة ويقدم الخدمات الضرورية لصالح الاشخاص والممتلكات الحيوانية. لقد نال هذا التجمع ثقة المواطنين من خلال تدخلاته العديدة والمهمة في مجال التنمية والصحة والتعليم والمحافظة على البيئة مما جعل هؤلاء المواطنين يتطلعون الى زيادة قدرات هذا القطاع”.

وقال ان تسلم الدفعة الاولى من هذه المساعدة يشكل بالنسبة له فرصة لتقديم الشكر لسعادة سفير الاتحاد الاوروبي لما بذله من جهود شخصية من اجل الدفع بهذا التعاون القائم. كما قدم الشكر للخبراء في بعثة الاتحاد الاوروبي في نواكشوط حيث تم التوصل الى  النتائج المرجوة بفضل خبرتهم وما بذلوه من جهود. كما شكر اللواء يعقوب ولد محمد عالي لما قام به من جهود في اطار مهمته كمنسق للحرس الوطني في المشروع.

وأكد قائد الأركان أن هذه المساعدة سترفع من مستوى أداء التجمع المتنقل للحرس الوطني الذى ستحدد له مستقبلا مهاما جديدة على ضوء قدراته العملياتية والتهديدات التي ما فتئت تشهدها منطقة الساحل.

ومن جانبه عبر سفير الاتحاد الاوربي في كلمته، عن ارتياحه لحضوره هذا الحفل الذي يعكس المستوى العالي للتعاون بين الاتحاد الأوروبي والجمهورية الاسلامية الموريتانية وتحديدا ساكنة الحوض الشرقي. وقال ان برنامج “الأمن والتنمية” يكتسي أهمية كبيرة ويهدف الى تعزيز الامن في المناطق البعيدة من العاصمة، والمساهمة في تقوية حضور الدولة في المناطق التي يصعب الوصول اليها، وتنمية الصلة بين المواطنين هنالك والدولة.

وقال ان تسليم الدفعة الاولى من هذه المساعدة للحرس الوطني يهدف الى تطوير التجمع المتنقل بوصفه رأس الحربة في المجهود الحكومي في هذا الميدان. وعبر عن قناعته بان الحرس الوطني سينجح

في هذا المنحى نظرا لعراقته في خدمة الدولة والمواطنين.

وفي ختام كلمته تمنى النجاح للتجمع المتنقل للحرس الوطني وان يعاود القيام بدورياته وخصوصا في المحور بين ولاته وتيشيت.

من جانبه رحب عمدة آشميم بالسلطات والسفير الاتحاد الاوروبي معبرا عن ارتياح لحصول الحرس الوطني على هذه المساعدة المهمة. وثمن المستوى الجيد للتعاون بين موريتانيا والاتحاد الاوروبي خصوصا في مجال الأمن.

وشكر العمدة الفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد اركان الحرس الوطني، على الدور الهام الذي يقوم به الحرس الوطني في مواجهة التهديدات الامنية وللخدمات العديدة والجليلة التي يؤديها لصالح سكان المنطقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق