أخبار إقليميةمميزموريتانيا

تطور لافت في العلاقات التجارية بين الجزائر وموريتانيا

الشروق / تشهد العلاقات الجزائرية الموريتانية حيوية واضحة في جميع المجالات. وبرز ذلك جليا في ميدان التبادل التجاري الذي ينمو بوتيرة تتسارع وتتنوع.

وتعزز هذا التبادل بصورة كبيرة ومتسارعة بفضل استعمال المعبر الحدودي بين البلدين الذي دشنه البلدان في أغشت  2018، للنقل البري للبضائع، إضافة إلى النقل البحري والشحن الجوي. كما أن تنظيم المعارض التجارية واللقاءات بين رجال أعمال البلدين من العوامل التي ساهمت في استكشاف السوق الموريتانية من جهة، والتعرف على المنتجات الجزائرية، من جهة أخرى.

وقد ارتفع عدد الشركات التجارية الجزائرية التي تمون السوق الموريتانية إلى حوالي مئة شركة مختصة في المجالات الكهرومنزلية والالكترونية والكهربائية والمولدات الكهربائية والصيدلانية والبناء الجاهز والتعبئة ومواد التجميل فضلا عن المواد الغذائية والزراعية وغيرها.

كما تضاعف الميزان التجاري بين البلدين بصورة كبيرة وانتقل من مليونين دولار إلى أكثر من 50 مليون دولار وتتوقع المصادر  زيادة كبيرة في هذا المبلغ بدءا من السنة الجارية.

للتذكير، فإن الجزائر أصبحت المورد الأول لموريتانيا على المستوى الإفريقي خلال لثلاثي الثاني من العام الجاري، وفقا لإحصائيات الديوان الوطني الموريتاني للإحصاء(ONS).

مقالات ذات صلة

إغلاق