أخبار وتقاريرمميز

ولد عبد العزيز أمام القادة العرب: لا سلام دون القدس والجولان

الشروق/ شدد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، على أن السلام في المنطقة لن يتم دون عودة الجولان للسيادة السورية وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف.

وأكد ولد عبد العزيز في كلمة له خلال افتتاح القمة العربية بتونس اليوم الأحد، على أن بعض الأطراف اعتبرت أن حالة التشرذم التي تمر بها بعض الدول العربية ستشغل العرب عن قضاياهم المركزية.

 

وأضاف:”مهما ساءت الأوضاع في المنطقة ستبقى القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى، لا يمكن أن يسود السلام في المنقطة دون حل عادل للقضية الفلسطينية يضمن للشعب الفلسطيني حقه في دولة عاصمتها القدس الشريف، وعودة الجولان للسيادة السورية”.

وطالب الرئيس الموريتاني بحل سريع للأزمات التي تمر بها عدد من البلدان العربية، كما أكد على ضرورة تعزيز الاندماج الاقتصادي بين الدول العربية.

وانطلقت الأحد، القمة العربية في دورتها العادية الثلاثين على مستوى الزعماء والقادة، بحضور نحو نصف القادة العرب، وغياب 8 زعماء، فضلا عن تجميد مقعد سوريا. –

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: