الأخبار

هكذا تسبب الوزير ولد أجاي بسجــن زوجة صديقه الذي آواه وأطعمه وأسكنه …

الشــروق / علمت الشروق من مصاد عائلية أن وزير الشؤون الإقتصادية والمالية المختار ولد أجاي تنكر لعشرة سنوات من الصداقة والإقامة في منزل ” أهل القطب ولد  محم بابو ” في بوحديدة ، وإنتقم بلؤم من زوجة صديقه بونه ولد القطب السيدة جميلة منت محمد محاسبة مشروع فينكر المتهمة بإختلاس 780 مليون أوقية .

وقالت المصادر التي تحدثت للشروق أن الأسباب المباشـرة  لتفتيش السيدة جميلة تعود بدايتها إلى دعوتها للوزير للعشاء في منزلها ، حيث تربطه بزوجها بونه ولد القطب علاقة تمتد لعدة سنوات ، إذ كان الوزير يقطن في منزل المفوض السابق  القطب ولد محم بابو  والد بونه  كأحد أفراد الأسرة بالرغم من أنه لاتربطهم به أي علاقة من أي نوع كانت سوى صداقته مع إبن الأسرة بونه.

وقالت المصادر أن الوزير أثارته فخامة المنزل والأثاث ، فقرر في صباح اليوم الموالي إرسال بعثة تفتيش لزوجة صديقه ، الذي عاش معه في منزله بنواكشوط ، وفي غرفته بالمغرب .

وقالت المصادر أنه تم إكتشاف إختفاء المبلغ ، ليتم عقد إتفاق بموجبه تدفع السيدة جميلة أقساطا من المبلغ المختفى وصلت لحدود 200 مليون أوقية شهريا .

وأضافت المصادر أن تصريحات الوزير عن جميلة  وتهجمه عليها في مؤتمر صحفــي أثارت دهشة وإستغراب كل من يعرفون علاقته بالأسرة التي آوته تلميذا في منزلها ووفرت له كل سبل الراحة ، ولم تشعره أبدا بفقره ، أو تعامله على أساس منبعه .

وأضافت المصادر أن تعيين ولد أجاي وزيرا يعود الفضل فيه كذالك لأحد أبناء الأسرة .

إلى ذالك تحدثت مصادر أخرى عن جفاء بات يطبع علاقة ولد أجاي ببعض مقربيه ، خاصة أنه عض اليد التي مدت له أيام كانت الأسرة تعيش على الزراعة في تكانت .

جدير بالذكر أن ولد أجاي تسبب في إقالة وزراء ومسؤولين بطرق تكشف مدى تجرده وتنكره ، وهو ما سيدفع ثمنه يوما ما إذا ما أقيل .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: