أخبار إقليميةالأخبار

خادمة سنغالية تواجه الإعدام في السعودية بتهمة قتل مخدومتها

الشــروق / قال شقيق خادمة سنغالية تواجه عقوبة الأعدام في المملكة العربية السعودية إن عائلتها تشعر أنها بلاحول ولا قوة وبدون أي مساعدة ولا تستطيع حتى التحدث اليها.

وكانت مبايا أنغ ديوب اعتقلت قبل عدة اسابيع بتهمة قتل المرأة التي تعمل لديها في السعودية.

وقال شقيقها مامادو ديوب أن مهربي البشر خدعوها ووعدوها بعمل تكسب منه الكثير، لكنها وجدت بدلا من ذلك سوء المعاملة.

وتقبع ديوب، البالغة من العمر 22 عاما، في سجن في مدينة الدمام شرقي المملكة، في انتظار محاكمتها.

ويخشى ناشطو حقوق الإنسان من أن ديوب، وهي امرأة مطلقة ولها طفل بعمر ثلاث سنوات يعيش مع عائلتها في داكار،أنها  قد تعدم.

وقال ديوب إن العائلة في داكار لم تسمع اي شيء من شقيقته منذ فترة،مما دفعهم لمخاطبة وزارة الشؤون الخارجية السنغالية.

حيث علمو بإعتقال إبنتهم بتهمة القتل .

وأضاف  “من الصعب أن تعرف أن شقيقتك لديها مثل هذه المشكلة الكبيرة في الخارج، ولا تستطيع أن تفعل الكثير، ولاتستطيع الذهاب الى هناك، ولا تستطيع حتى اجراء اتصال هاتفي معها “.

واتهم ديوب وكالة سفريات بأنها خدعت أخته حيث أغروها براتب  600 الف فرانك أفريقي (1025 دولارا) شهريا إذا انتقلت إلى المملكة العربية السعودية.

و قال ديوب  لمحطة آر اف أم الاذاعية السنغالية إن شقيقته  اتصلت به هاتفيا من السعودية لتشتكي من ظروف عملها، قائلة إنها تريد ان تعود الى بلادها.

هذا وقد تجمع محتجون الاثنين أمام المسجد المركزي في العاصمة السنغالية داكار، مطالبين بالعفو عن ديوب.

وطالب المحتجون  الحكومة تبني قضيتها  والتفاوض بشأن ترحيلها إلى السنغال للمحاكمة فيها.

إلى ذالك  قال وزير الخارجية السنغالي مانكيور ندياين الأسبوع الماضي إن ديوب كانت “ضحية مثل آخرين” مشيرا الى ان الحكومة ستشن حملة على المهربين الذين يتاجرون بالبشر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: