أخبار إقليمية

تضاعف معدلات الإرهاب في إفريقيا عشرات المرات

الشــروق / مع الضغط الذي تتعرض له الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق، تتصاعد عملياتهم في مناطق أخرى ومنها شمال إفريقيا وجنوب الصحراء، فيما يعزى إلى عودة بعض عناصر الإرهاب من العراق وسوريا عبر تركيا إلى تلك المنطقة.

وإلى جانب زيادة وتيرة العمليات العسكرية في ليبيا، خاصة في الشرق، التي يقوم بها الجيش الوطني ضد الجماعات الإرهابية زاد عدد العمليات الإرهابية في المنطقة بمعدل كبير في السنوات الست الأخيرة.

وارتفع عدد ضحايا تلك العمليات من أقل من مئتين إلى عدة آلاف، حسب دراسات عدة نشرت بعضها مؤسسة آي إتش إس لبحوث المعلومات.

وحسب تلك الدراسات تضاعف عدد الهجمات الدامية التي شنتها الجماعات المتشددة في إفريقيا بين عامي 2009 و2015 عدة مرات.

ففي عام 2009 سجل مركز دراسات الإرهاب والحركات المسلحة 171 هجوما مسلحا في عدد من الدول الإفريقية نجم عنها مقتل 541 شخصا.

وفي عام 2015، ارتفع العدد إلى 738 هجوما نجم عنها مقتل 4600 شخص.

ووفقا لهذه الأرقام فإن عدد الهجمات شهد زيادة بنسبة 200 في المئة، في حين ارتفع عدد القتلى بنسبة 750 في المئة.

أما الجماعات المتشددة التي تنشط في إفريقيا فهي بوكو حرام والقاعدة في المغرب الإسلامي وحركة الشباب، وهي الجماعات الأكثر ظهورا وبروزا على الساحة الإفريقية.

غير أن هناك جماعات أخرى تلعب دورا في هذه الساحة، مثل حركات أنصار الدين والموقعون بالدماء وعقبة بن نافع والتوحيد والجهاد، بالإضافة إلى تنظيم داعش الذي يبرز في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: