إنفوجرافيك

بعد 14 عاما.. نقل حارس بن لادن من غوانتانامو للجبل الأسود

الشــروق / قالت وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء إن معتقلا يمنيا احتجز بالسجن الحربي الأميركي في غوانتانامو لأربعة عشر عاما تم نقله إلى جمهورية الجبل الأسود فيما يسعى الرئيس باراك أوباما لإغلاق المنشأة قبل انتهاء فترة رئاسته في يناير القادم.

وقال البنتاغون في بيان إنه بنقل عبد الملك أحمد عبد الوهاب الرحبي يبقى 79 معتقلا في السجن الواقع في القاعدة البحرية الأميركية في خليج غوانتانامو بكوبا.

وإتهم الرحبي (37 عاما) الذي أودع سجن غوانتانامو في يناير 2002 بأنه كان حارسا شخصيا لزعيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان بحسب وثائق للبنتاغون.

وأشارت وزارة الدفاع إلى إن هيئة مراجعة أميركية وجدت في ديسمبر 2014 أن الرحبي لم يعد يشكل تهديدا أمنيا كبيرا للولايات المتحدة وأوصت بنقله من السجن.

وقال البنتاغون: “نسقت الولايات المتحدة مع حكومة جمهورية الجبل الأسود لضمان أن يتم هذا الترحيل وفقا لمعايير الأمن والمعاملة الانسانية المناسبة.”

وكان أوباما سلم الكونغرس في فبراير الماضي خطة لإغلاق سجن غوانتانامو لكنه يواجه معارضة قوية من مشرعيين جمهوريين كثيرين وأيضا من بعض الديمقراطيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: