الأخبار

شنقيتل تقترض 722 مليون دولار وتخطط للهروب من موريتانيا

الشــروق /  علمت الشــروق من مصادر خاصة جدا أن شركة “شينقيتل ” تخطط للهرب من موريتانيا ،وذالك بعد الكشف عن قروض للشركة  بطريقة مشبوهة من مصارف  أجنبية ومحلية بلغت  في مجملها  722 مليون دولار ،أي ضعف قيمة الشركة خمس مرات ، وبحسب مصادر الشروق فإن مدير الشركة قام برهنها لمصرف  صيني مقابل مبلغ 700 مليون دولار ، تم تحويلها إلى حسابات شركة ” أكسبرسو ” في دبي ، دون أن يدخل منها دولار واحد موريتانيا ، كما أخذ قرضا من مصرف البركة بد بي بلغ 12 مليون دولار ، وأخذقرضا من البنك الشعبي الموريتاني بلغ 5 مليون دولار ، بينما أخذ قرضا بقيمة 5 مليون دولار أيضا من مصرفي البنك الموريتاني للتجارة الدولية والبنك الوطني لموريتانيا .

وقالت مصادر الشروق أن قروض  الشركة و التي تتجاوز قيمتها الفعلية عدة مرات  تضع علامة إستفهام كبيرة أمام الغرض من هذه القروض خاصة وأن 712 مليون دولار منها لم تدخل موريتانيا ، فهل تخطط شنقيتل للهروب من موريتانيا .

جدير بالذكر أن مدير الشركة  عمار الفاتح يعتمد المحسوبية والزبونية مقصيا  الموريتانيين العاملين فيها ، عنصريا في كل ما يتعلق بأبناء جلدته ، كتصرفه مع رئيسة قسم التسويق المستقيلة  عيشة منت البشير بعدما سحب صلاحياتها لأبنة أخ الرئيس السوداني المدعوة هند، كما قام المدير الجديد بخرق دفتر الإلتزامات  في أكثر من مرة في تحايل مكشوف على القوانين والنظم خاصة فيما يتعلق بشغيل وترقية الأجانب ، زد على ذالك صفاقة تعيين سائق سوداني  يدعى محمد بابكر مديرا إداريا  .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: