إنفوجرافيك

بعد أيام من التفجيرات الدامية في بروكسل .. اعتقال 7 أشخاص ومطاردة جارية لتوقيف مشتبه فيه آخر

الشــروق / تمكنت قوات الأمن البلجيكية، من توقيف متورط جريح في هجمات مطار وميترو بروكسل أمس، و6 آخرين ليلة الخميس إلى الجمعة، وتطارد مشتبها به آخر، حيث تبيّن من خلال عمليات المداهمة والاعتقالات، أن هؤلاء المشتبه بهم كانوا يخططون لشنّ هجمات في شوارع بروكسل باستعمال رشاشات وفتح النار على المارة، كما حدث في هجمات باريس الأخيرة، كما تم العثور على قنبلة صنعت بالاستلهام من خبير نووي بلجيكي كانت تتم مراقبته من قبل أفراد الشبكة.

عملية المداهمة تمت بحي سكيربيك، حيث تم توقيف أحد المتورطين بعد إطلاق النار عليه وجرحه، ولا تزال الشرطة تطوق الحي بهدف البحث عن شخص آخر، وكذا تفتيش المكان وإخلائه من أي متفجرات، في حين كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على ثلاثة آخرين على متن سيارة كانت أمام مبنى النيابة العامة للفدرالية البلجيكية .

من جهته، كشف البلجيكي من أصول مغربية، صلاح عبد السلام، الذي تم توقيفه قبيل تفجيرات بروكسل الأخيرة، من خلال تصريحاته الأولية للشرطة بأنه “لم يلعب دورا كبيرا في هجمات باريس وسانت سان دوني مقارنة بشقيقه الذي فجّر نفسه أمام أحد المطاعم”، مشيرا بأن “عبد الحميد أبا عود هو من دبّر كل شيء”، معترفا بأنه كان سيفجّر نفسه بستاد دوفرانس لكنه تراجع فيما بعد.

وقال عبد السلام بأنه “لا يعرف أحدا منهم ما عدا الشاب بلال الذي فجّر نفسه عند مدخل الملعب وعراقيين آخرين”، مفيدا بأنه أنزل هؤلاء الثلاثة ثم توجّه بالسيارة في شارع لا يعرفه، حيث تركها هناك مركونة وتخلّص من حزامه الناسف الذي رماه داخل سلة المهملات، وعن قضية المبالغ المالية، فقد أكد بأن شقيقه إبراهيم كان يتصرف فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: