الأخبار

خمسة عشر دركيا موريتانيا من المشاركين في القوة الأممية بإفريقيا الوسطى يدخلون في إعتصام مفتوح احتجاجا على ظروفهم

الشــروق / علمت الشروق من مصادر خاصة جدا أن خمسة عشر دركيا موريتانيا من الدركيين المشاركين في القوة الأممية بإفريقيا الوسطى  دخلو اليوم في إعتصام مفتوح إحتجاجا على ظروفهم التي وصفوها بالسيئة ، وقالت مصادر الشروق أن احتجاج  عناصر الدرك سببه عدم تلقيهم للرواتب التي تقدمها البعثة الأممية  عن طريق دول كل العسكريين المشاركين بحفظ السلام في افريقيا الوسطى والتي تبلغ 1300 دولار  شهريا ، إلا أن السلطات الموريتانية ترفض دفعها للعسكريين الموريتانيين ، كما لم تدفع لهم مبلغ 180 ألف أوقية  زيادة على الراتب الأصلي والتي تنص عليه قواننين وزارة الدفاع الموريتاني .

وأضافت مصادر الشروق أن ظروف الوحدة العسكرية الموريتانية والبالغ عددها 150 فردا تعيش ظروفا صعبة جدا حتى في السكن والظروف المعيشية لا تقارن أبدا مع ظروف نظرائهم من الدول المشاركة في القوة الأممية .

وحسب مصادر الشروق أيضا فإن الدولة دفعت لهم بعد ثلاثة أشهر في افريقيا الوسطى مبلغ 540 الف أوقية لكل فرد في حين حصل العقيد والضباط على مبلغ مليونان وخمسمائة ألف أوقية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: