الأخبار

كيفة : النظام والمنتدى يستعرضان أنصارهما

الشـــــروق / على غرار مهرجاني النعمة ولعيون نظم منتدى المعارضة مساء اليوم مهرجانا  حاشدا في كيفة عاصمة ولاية لعصابة  برئاسة رئيس المنتدى صالح ولد حننه ، وعلى غرار مهرجاني النعمة ولعيون أيضا نظمت السلطات بكيفة مهرجانا حاشدا يترأسه وزير المياه والصرف الصحي أبراهيم ولد أمبارك .

المهرجانين بدآ في نفس التوقيت تقريبا ، تشابهت  وسائل الدعاية لكل منهما ، رغم إختلاف  أهدافهما وإمكانياتهما .. حاولت السلطات التشويش على مهرجان المنتدى ، وهو ما رد عليه الأخير بحشد جماهيره في المنصة الرسمية أمام منزل الوالي ، ونقل مناصيريه من مقاطعة كرو وماجاور كيفة من  قرى وتجمعات ، في حين عمدت السلطات وأطر الولاية وشيوخ القبائل جمع مناصري النظام في خيام بنيت وسط دار الشباب بكيفة أشرف الوالي والحاكم على تجهيزهما وتنظيمهما .

زعماء المنتدى في مداخلاتهم أجمعو على المطالبة برحيل النظام ،  لتردي الأوضاع الإقتصادية والأمنية في البلد ، ووصول الوضع السياسي الى أفق مسدود ، بينما قال نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم  الدكتور خليل ولد أدده أن حجم الحضور أثبت أن كيفة لازالت منطلق  قوى التحرر والرفض للأنظمة الإستبدادية ، وأضاف ان المهرجان يثبت أن أيام النظام باتت معدودة .

أما في المهرجان الموالي للنظام فقد عدد وزير المياه والصرف الصحي انجازات الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، معلقا على أن مايقوله زعماء المعارضة هو ادعاءات  باطلة  أثبتها الحضور القوى لساكنة كيفة دعما لمسيرة البناء التي يقودها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وأضاف الوزير أن الدولة تعكف على حل مؤقت يتمثل في حفر آبار ستمكن من توفر المياه لحين البحث عن حل نهائي .

مداخلات الحضور انصبت كلها حول  توفير المياه ، والمطالبة بتمثيل الولاية بوزير على الأقل .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: